التخطي إلى المحتوى

أعلنت المديرة التنفيذية بولاية النيل الأزرق انه تم انهيار سد بوط والذي أدى إلى تدمير ما يزيد عن 600 منزل وذلك بسبب انهيار السد بالكامل، ويستخدم السد في تخزين ما يزيد عن 5 مليون متر مكعب من الماء، وعلى حسب العديد من المصادر فإن المياه قامت بمحاصرة المناطق بالكامل، وقامت بتدمير ما يزيد عن 600 منزل.

وصرح الدكتور عباس شراقي بإن سعة السد تحتوي علي 5 مليون متر مكعب وهي سعة تخزينية صغير، وتستخدم في الاحتياجات الداخلية للبلاد فقط، وأدي انهيار السد إلي تدمير الكثير من المنازل، والعديد من المدارس الدراسية.

وكانت هناك العديد من الإشاعات التي صرحت بان السب في انهيار سد هبوط هو سد النهضة، ولكن صرح شراقي بأن انهيار السد لم يكن له صلة نِهَائِيًّا بسد النهضة، ولكن كان هناك العديد من التوقعات التي تدل على وجود أمطار غزيرة ستحدث وان هذه الأمطار ستكون شديدة جداً.

وتابعت التصريحات بانة ستشهد السودان أمطارا شديدة هذا العام، وخاصة في منطقة شرق السودان وهو المنطقة التي تقع بها السد، وفاجأت السيول المواطنين باقتحامها جميع المنطقة بالكامل، وتدمير المنازل والمنشآت وأصبح الأمر متطورا وصعب للغاية وتصعب السيطرة عليه حاليا، ومن المتوقع أن يستمر الوضع خلال هذه الفترة بخلاف الأمطار الشديدة المتوقعة طوال هذا العام في السودان.

وصرحت أنباء السودان بان المياه اقتحمت منطقة أبو حمد بالكامل مما أدى إلى حدوث خسارئر كبيرة جداً في هذه المدينة، وأوضحت العديد من المصادر بان من المفترض أن هناك تجهيزات لاستقبال الأمطار والسيول في السودان وإثيوبيا وبدا بالفعل موسم الفيضان في بداية شهر يوليو الجاري، وبالفعل استعدت أثيوبيا لذلك وبدأت في تخزين المياه، وقامت بتخزين ما يزيد عن 5 مليار متر مكعب من الماء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *