التخطي إلى المحتوى
‏‎وزير التعليم يوجه القطاعات التعليمية بالاحتفاء بـ ‎”اليوم العالمي للغة العربية” 18 ديسمبر المقبل.

يحتفل الناس في جميع أنحاء العالم باليوم العالمي للغة العربية في 18 ديسمبر من كل عام، لأنه يتم اختيار هذا اليوم الخاص للاحتفال باللغة العربية لأنه اليوم الذي بدأ فيه الاجتماع العامة، صنفت الأمم المتحدة في عام 1973 اللغة العربية كلغة سادسة للمنظمة.

وبمناسبة هذا اليوم أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي
#اليوم_العالمي_للغه_العربيه الذي يتصدر قائمة الهاشتاجات الأكثر شعبية في عدد من الدول العربية، ويبرز من خلاله دور كل منهم في الحفاظ على اللغة العربية الفصحى.

فقال تيسير النعيمي: “نتمسك بهويتنا وبالضاد، لغتنا العربية سيدة اللغات، فيها من الجمال والإبداع ما يجعلها بحر البيان والبلاغة، يكفيها فخراً وشرفاً أنها وسعت كتاب الله عز وجل لفظاً وغايةً. هي بحق منارة الإبداع والتألق والجمال”

واليوم تنظم اليونسكو لقاءً افتراضيًا مع أكاديميين ومختصين في اللغة العربية، ستطلق خلاله نقاشًا عالميًا لمناقشة دور مجالس اللغة في الحفاظ على اللغة العربية وحمايتها، والحاجة إلى مثل هذه الأكاديمية.

سيوفر الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية 2021 ، من خلال دراسة هذه القضايا ، فرصة للتفكير ومناقشة دور التوجيه اللغوي في المساعدة على إحياء اللغة العربية الفصحى والترويج لها، هذا الدور وسيكون هذا اليوم أيضًا فرصة لاستعراض ثراء اللغة العربية وأهميتها العالمية والاحتفال بها

وبمناسبة اليوم العالمي للغة العربية، أصدرت وزارة الثقافة والشباب بدولة الإمارات العربية المتحدة تقريراً عن حالة اللغة العربية ومستقبلها، يبرز أصالة اللغة العربية، ويتضمن التقرير فتحات ورؤى وأوراق بحثية للنهوض باللغة العربية في مختلف جوانب الحياة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *