ضجت وسائل التواصل الاجتماعي بمقطع فيديو قامت الاعلامية احلام العجارمة بنشره، عند لقائها بولدها الذي اختطف في تركيا منذ 20 يوم أو أكثر، وقد تداول رواد التواصل الاجتماعي الخبر معلقين برسائل التهاني لها، ومتسائلين من قام باختطافه ؟ ولماذا؟

الاعلامية احلام العجارمة

قالت الاعلامية احلام العجارمة أن ابنها اختطف منذ عشرين يوماً، ولا تعلم أين تواجده ولم تسمع صوته، مما تسبب في عدم نومها خلال تلك الأيام التي صرحت بأنها أصعب أيام مرت بحياتها، وأضافت أنه بعد تواصلها المكثف مع السلطات التركية عرفت بأن ابنها تم اختطافه وتهريبه من قبل طريق عصابة تعمل على تهريب البشر، ونقلهم لمدينة إدلب السورية عبر طرق خطيرة وغير مشروعة قد تؤدي لتعرضهم للموت، وتمكنت الجهات الأمنية التركية من التعرف على هوية العصابة وكذلك الوصول إليهم، وتعرفت على الجهة التي تن نقل الوليد إليها، وقامت باستعادته منهم.

لقاء الإعلامية أحلام بابنها

أوضحت الاعلامية أن لحظات الانتظار الطويلة على الحدود التركية السورية لرؤيته ابنها كانت شدية الصعوبة بل وقاسية للغاية، وستبقى بذاكرتها طوال حياتها، كما أنها أكدت بأن  الخاطفين لم يكونوا أتراكاً بل سوريين ولبنانيين، وقدمت جزيل الشكر للسلطات التركية لجهودها باستعادة طفلها من شمال سوريا دون تعرضه لأي أذى.

من هي أحلام العجارمة

هي مذيعة ومقدمة برامج تلفزيونية معروفة، بدأت في تقديم البرامج الناطقة بالإنجليزية في قناة “سيتي سفن تي”، ثم تابعت مسيرتها المهنية من قناة لأخرى إلى ان قدمت برامج على قناة “روتانا خليجية” وكان يتعلق بالفروسية وركوب الخيل، ومن ثم توارت عن الساحات لفترة بدون تصريحات رسمية، ولمع اسمها من جديد مع قناة “تي إي تي” الناطقة بالتركية والتي مقرها في إسطنبول.

Google News

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.