التخطي إلى المحتوى
قمم وشيم عسير : السعودية تعمل علي تحديث وتطوير عسير بـ50 مليار ريال

“قمم وشيم عسير” الهدف الاستراتيجي منه هو استكمال التوسعة والتطوير غير المسبوق للأرض، باستخدام 50 مليون ريال (13 مليار دولار) من خلال استثمارات مختلفة، لتمويل المشاريع الكبرى وتحسين المزارات السياحية في منطقة عسير، بحيث تكون عسير وجهة عالمية على مدار العام، معتمدة على قوتها الثقافية والظروف التي تشمل الأصالة والحداثة، والمساهمة في تنمية العلاقات الجيدة والأعمال المحلية.

ويذكر أن عسير تخطط لتحويل المنطقة إلى وجهة سياحية عالمية كل عام، وتستقطب أكثر من 10 ملايين زائر داخل المملكة وخارجها بحلول عام 2030، للاستثمار في السياحة واسعة النطاق في المنطقة، والتي سيتم استثمارها من خلال الجودة المشاريع السياحية، لمعالجة قممها مع منطقتها وتنوعها، وتوسيع ثقافتها وثرائها التراثي.

معني شعار قمم وشيم عسير

“قمم وشيم” هو لقب أطلقه ولي العهد، نائب رئيس مجلس الإدارة والمالية والتنمية، على فكرة منطقة عسير، وذلك إيمانا منه بأن عسير جعلت قوتها ترتكز علي طبيعتها الفريدة، متمثلة في سيادته وحقيقة شعبها وثقافتهم وعلاقاتهم الاجتماعية الثرية.

“القمة” فريدة من نوعها مع الموضوع الرئيسي، لأنها مركز الثقل وأعلى نقطة فيها، والارتفاع يمثل دائمًا الضروري والقادم منقطع النظير عن الطبيعة، ويبدو أن ربط الكلمة الحديث بمفهوم الأرض أن يتم تطبيقه على مكانته وارتفاعه، وهو مؤشر واضح على الرغبة الثقافية في الوصول به إلى زاوية طريق الأمل في المستقبل، لتنمية واستثمار مواردها الطبيعية التي تستخدمها منطقة عسير لتصبح منطقة قوية، من حيث مجتمع واقتصاد مزدهر في بلد طموح.

أما مصطلح “شيم” فهدفه الأساسي هو الإنسان وأخلاقه وأصالته وإمكانياته الثقافية واكتسابه للمعرفة، التي يقوم عليها وينطلق من خلالها لتحقيق تطلعاته وأمانيه للمستقبل، ويصل إلى حافة القمم العالية وذلك من خلال شيم أصيل.

Google News

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.