التخطي إلى المحتوى
تفاصيل اعتماد مجلس الشورى السعودي نظام الإثبات الرقمي

تعتبر لجنة الشورى السعودية من المؤسسات المهمة التي تعمل على تعديل القوانين وسنّها بما يتوافق مع احتياجات المملكة العربية السعودية، بما في ذلك الدوائر القضائية، وهي مؤسسة مهمة لجميع الأفراد والمؤسسات وغيرها، نظام الإثبات الرقمي تمت مناقشتها من قبل لجنة الشورى برئاسة عبدالله آل شيخ، واعتمدت اللجنة نظام الإثبات الرقمي كأحد الأنظمة التشريعية التي عرضت على اللجنة في اجتماع عقد في 28 من الشهر الجاري.

 

تفاصيل عن نظام الإثبات الرقمي:

 

ما هو نظام الإثبات الرقمي؟ عندما قدم مجلس الشورى باعتماد نظام الإثبات الرقمي بدأنا جميعاً نشك في هذا النظام، فما هو؟ لماذا تصر على تطبيقه؟ يعتبر نظام الإثبات الرقمي من أهم الأنظمة التشريعية، يستخدم لتنظيم المعايير ووضعها في المكان المناسب، من خلال النظام لإثبات جميع القضايا التجارية والمدنية في الدولة، كما يقوم النظام على قواعد مباشرة وواضحة لجميع هذه القضايا ، وتتجسد هذه القواعد في تقديم شهادة الشهود، والالتزام بالأدلة المكتوبة والرقمية، والدليل القاطع على حق صاحب القضية في الاعتراف، ويهدف النظام بدوره إلى الحفاظ على سلامة المعاملات بين جميع الأشخاص والعمل على تحديد الحقائق التي من شأنها أن تساعد في تحقيق رؤية المملكة 2030.

 

أسباب إقرار نظام الإثبات الرقمي:

  • تسعى المملكة العربية السعودية باستمرار إلى التنمية، ومن أهم التطورات التي تسعى المملكة إلى تحقيقها هو التطوير التشريعي، وتسعى جاهدة لإصلاحه وتحسين كافة القوانين اللازمة حتى يكون لها خصائص أحدث.
  • تسعى المملكة العربية السعودية جاهدة لتحقيق نقلة نوعية كبرى في ترسيخ الحقوق والمحافظة عليها وإعادة الحقوق لأصحابها.
  • بالإضافة إلى ذلك، يساعد النظام في تقليل وقت التقاضي، والسعي للرجوع إلى هذه القوانين قبل تطبيقها.
  • يقدم مجلس الشورى منظومة من الأدلة لتحقيق التنمية المستمرة والمتميزة للمملكة العربية السعودية والتي ستحقق رؤية المملكة إلى عام 2030.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *