التخطي إلى المحتوى
ابتكار حنين نموذجا لجدولة المقررات الزمنية الجامعية إليكم التفاصيل
المقررات الزمنية الجامعية

المقررات الزمنية الجامعية، من أكبر المشاكل التي تواجه الجميع في المملكة العربية السعودية، هو حدوث مشكلة في عملية الجدولة الزمنية الخاصة بالمقررات المتواجدة في الجامعات، ولقد قامت الدكتورة حنين مناحي القثامي والتي تعمل أستاذ مساعد في كلية الحاسبات وتقنية المعلومات في جامعة الطائف في المملكة العربية السعودية، بتحقيق إنجاز علمي كبير جدا بشأن المقررات الزمنية المتعلقة بالجامعات، حيث قامت بابتكار نموذج رياضي من أجل حل تلك المشكلة، ولقد قامت بتوضيح أن القيام بأتممة الجداول الزمنية المتعلقة بالمقررات في الجامعات ليس أمر سهل مطلقا، وهذا ما جعلها تقوم بتقديم نموذج رياضي ذكي لحل المشكلة المتواجدة في تلك الجداول في الجامعات.

المقررات الزمنية الجامعية

عند ابتكار الدكتورة حنين مناحي القثامي لهذا النموذج الذي يعمل علي حل تلك المشكلة، قامت بالحفاظ علي استمرار تلائم التسكين بالنسبة للمقررات المتعلقة بأعضاء هيئة التدريس، ويذكر أن النظام الذي ابتكرة الدكتورة حنين مناحي القثامي يحتوي علي العديد من الحلول لمشكلة الجداول التي تواجها المملكة العربية السعودية وجميع دول العالم بأكمله، وأكملت موضحة أنه من الممكن أن يتم حل أي مشكلة تواجه أي نوع من الجدولة الزمنية سواء في قطاع الطيران أو في قطاع النقل أو في قطاع الصحة وأي قطاع يحتوي علي كم هائل من البيانات.

الذكاء الحسابي في المقررات الزمنية الجامعية

من ضمن ما أوضحته الدكتورة حنين مناحي القثامي أنه يتم القيام باستخدام عملية الذكاء الحسابي من أجل القيام بنمذجة الواقع الحقيقي، وبعد القيام بنمذجة الواقع الحقيقي يتم حل المشكلة المتواجدة في تلك النماذج، وهذا هو ما حدث في عملية الذكاء الحسابي في جدولة المقررات الزمنية الجامعية.

ويذكر أن الذكاء الحسابي هذا من الممكن أن يتم استخدامه في حل العديد من مشكلات الجدولة الزمنية في أي قطاع، فلا يشترط تطبيقها علي الجامعات فقط.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *