التخطي إلى المحتوى
توطين المهن الطبيية داخل المملكة العربية السعودية وازمة القطاع الطبي

أصدرت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في المملكة العربية السعودية قراراً يختص بتوطين إحدى عشرة مهنة داخل قطاع الأجهزة الطبية المختلفة، وسيتم تنفيذ قرار التوطين هذا في العاشر من شهر رمضان المقبل، وستكون المرحلة الأولى بنسبة 30%، و المرحلة الثانية ستكون بعد عام كامل بنسبة 50%، لتصل هذه النسبة بعد ذلك إلى 80%، وعن الرواتب في هذا القطاع الطبي، فبحسب ما جاءت به وزارة الموارد البشرية، لن تقل الرواتب عن 5000 ريال وذلك لحمالين مؤهل الدبلوم، و7000 ريال لحاملين مؤهل البكالوريوس.

توطين المهن الطبية

تتولى وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية والحكومة دعم العملية الاستقطابية، والبحث عن عمال مناسبيبن من أجل التقييم والتأهيل والتوظيف، بهذا يعم الاستقرار الوظيفي أرجاء القطاع الطبي ، ويتم الاستفادة بشكل كامل من كافة برامج دعم التوطين المتاحة في القطاع الطبي، فعلى الرغم من التوسع المستمر للمجال الطبي والفني في السنوات الأخيرة والوقت الحاضر، إلا أن نسب التوطين الموجودة داخل القطاع الطبي، ما زالت دون مستوى، وتحتاج للمزيد من الاهتمام.

عدد العاملين في وزارة الصحة

يقدر عدد العاملين في وزارة الصحة داخل المملكة العربية السعودية بنحو 200 ألف، يتنوعون بين الكوادر الطبية والفنية والادارية ، و تبلغ ميزانية وزارة الصحة والقطاعات الاخرى الخاصة بها في وزارتى الداخلية والدفاع نحو 100 مليار ريال سعودي، وبذلك تكون نسبة التوطين بسيطة وتقدر بنسبة التوطين بين 25 – 27%.

وخلال العام الحالي أصدرت الوزارة 6 قرارات وزارية تستهدف ما يقرب من 40 ألف وظيفة مختلفة، فيما تخطط لتوطين ما يقرب من 203 آلاف وظيفة خلال العام الحالي، وذلك بالتعاون مع شركات وشركاء من القطاع الخاص والعام، وفي السنوات الأخيرة شهدنا زيادة ملحوظة داخل قطاع التوظيف للنساء فأصبحت تقدر بـ 200 ألف في 5 سنوات. ويتطلع أبناء الشعب السعودي للمزيد من الوظائف المتوسطة والقيادية بعد سنوات عانوا خلالها من إسناد وظائف هامشية لهم، على الرغم مما اظهروه من قدرات عندما توفر المناخ المناسب لهم في النفط والاتصالات والبنوك وغيرها من القطاعات الواعدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *