التخطي إلى المحتوى

أصدرت وزارة الخارجية السعودية ، بياناً لمواطني المملكة يوم الاثنين الموافق 17 أكتوبر 2021 ، طالبه منهم عدم السفر إلى لبنان.

كما دعت بذلك في أعقاب المواجهات التي جرت في العاصمة اللبنانية بيروت ، الخميس الماضي.

ونص بيان الخارجية : “نظراً للظروف الراهنة في لبنان ندعو جميع المواطنين الكرام إلى اتباع التعليمات الصادرة من الجهات المعنية بعدم السفر إلى العديد من الدول ومنها لبنان”.

كما صرحت الوزارة، في بيان: “نظرا للأحداث الأمنية الراهنة التي تشهدها جمهورية لبنان ، وبناء على قرار وزارة الداخلية بمنع سفر المواطنين المباشر وغير المباشر إلى عدد من الدول دون الحصول على إذن مسبق من الجهات المعنية بما فيها لبنان.

والجدير بالذكر أن وزارة الخارجية تود التنبيه على جميع المواطنين الكرام باتباع التعليمات الصادرة من الجهات المعنية في هذا الشأن ، وعدم السفر إلى لبنان خاصة في ظل الظروف الراهنة التي تشهدها البلاد”.

وتابع البيان: “كما تود وزارة الخارجية من كافة المواطنين الموجودين في الجمهورية اللبنانية أخذ الحيطة والحذر والابتعاد عن أماكن التجمعات، وذلك لخطورتها على أمن وسلامة المواطن الكريم”.

والجدير بالذكر أن يوم الخميس الماضي قد قتل 7 أشخاص خلال اضطرابات مسلحة في منطقة الطيونة في العاصمة اللبنانية.

حيث وصفتها السلطات بأنها هجوم على متظاهرين كانوا متجهين للمشاركة في احتجاج دعا له “حزب الله” وحركة “أمل” للمطالبة بعزل قاضي التحقيقات في انفجار مرفأ بيروت ، طارق بيطار.

وقبل أياممن ذلك ، صعد حسن نصر الله – الأمين العام لـ “حزب الله” ، نبرته تجاه قاضي التحقيق في انفجار مرفأ بيروت.

حيث اتهمه بالعمل “في خدمة أهداف سياسية” ، وطالب بتعيين قاض “صادق وشفاف” لاستكمال التحقيق.

إلا أن محكمة التمييز اللبنانية رفضت، الخميس، طلبا جديدا لتنحية بيطار، الأمر الذي يسمح له باستئناف التحقيقات.

كما صرحت وزارة الخارجية السعودية، في بيان، إنه “نظرًا للظروف الراهنة في لبنان ندعو جميع المواطنين الكرام إلى اتباع التعليمات الصادرة من الجهات المعنية بعدم السفر إلى العديد من الدول ومنها لبنان”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *