التخطي إلى المحتوى
بروتوكول جديد يتيح استخدام الواقي البلاستيكي للمعلمين

قامت هيئة الصحة العامة “وقاية” بالإعلان عن إضافة تحديثين جديدين ضمن البروتوكولات الصحية في منشآت التعليم العام والتعليم العالي الجامعي.

بروتوكول استخدام الواقي البلاستيكي للمعلمين

تأتي التحديثات الجديدة في اطار تقليل حد التباعد إلى 30 سم بين الطاولات في التعليم العام والجامعي ، بالإضافة لإمكانية استخدام الواقي الطبي البلاستيكي بدلاً من الكمامة للمعلمين لتوضيح مخارج الحروف والقدرة علي توصيل رسالتهم التعليمية بسهولة.

كما يشمل البروتوكول الجديد 4 مزايا لاستخدام الواقي البلاستيكي الذي أصدرته “وقاية” ، والمزايا تكمن في انه يمكن استخدامه أكثر من مرة بحسب تعليمات الشركة المصنعة.

كما يسمح بإظهار الوجه ويوضح مخارج الحروف ، و يوفر أيضا لمرتديه الحماية من الأمام ، وكذلك يمنع الرذاذ الصادر من الأمام.

هل الواقي البلاستيكي بديل عن الكمامة للوقاية من كورونا ؟

يجد الكثيرون صعوبة في ارتداء الكمامة لأنها تجعل التنفس أصعب ولا تمكّ من تمييز ملامح وجه الآخر وانفعالاته بشكل جيد. لذلك يعد الواقي البلاستيكي حلاً مناسباً لهم.

ولكن ارتداء الواقي للحماية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد ، ما يزال يثير الجدل من الناحية العلمية.

والجدير بالذكر أن ولاية هيسن الألمانية سمحت بارتداء الواقي البلاستيكي كبديل عن الكمامة. في المقابل لا تعتبره ولاية بادن- فورتمبورغ بديلاً للكمامة.

وأوضح عالم الفيروسات الألماني ألكسندر كيكولي في تصريح صحفي إنه بنفس جودة الكمامة القماشية .ولكن معهد روبرت كوخ الحكومي لا يعتبره بديلاً ذات جودة عالية في تغطية الفم والأنف.

كما صرح عالم الفيروسات من المشفى الجامعي في هامبورغ يوهانس كنوبلوخ ، ان الواقي مثالي للحماية من العدوى عن طريق البصاق ولحماية الأغشية المخاطية.

ورأى باحث الألماني أن الواقي البلاستيكي يقي فقط من الفيروسيات التي يحملها الرذاذ الذي يصطدم بجدران الواقي.

بينما توفر الكمامة القماشية حماية أفضل بسبب عدم وجود فراغ بين الفم وجدار الواقي ، وحسب رأي كنوبلوخ  الذي يشاركه فيه معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية ، أن الرذاذ يمكن أن ينتشر في الهواء بسبب المسافة الكبيرة بين الواقي والفم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *