التخطي إلى المحتوى
مركبة ناسا الفضائية تبدأ مهمتها لاستكشاف كواكب طروادة
كواكب طروادة

قامت ناسا وكالة الفضاء الأمريكية بالاستعداد لبدء إنطلاق مركبة ناسا الجديدة والفريدة من نوعها وذلك في ال16 من تشرين الأول، من أجل أن تقوم بمهمتها فى المجموعة الشمسية لاستكشاف جميع كواكب طروادة، ويذكر أن تلك الكويكبات من المجموعة الشمسية تشمل طروادة هي عبارة عن ستة كواكب وهو الأرض والمشتري والأورانوس والمريخ ونبتون والزهرة، وإن هناك مركبة فضائية تتابع مركبة ناسا وهي مركبة لوسي الفضائية، ولقد أكدت علي أن مركبة ناسا تعمل بشكل جيد جدا منذ أن تم إنطلاقها.

استكشاف كواكب طروادة

تعمل مركبة الفضاء ناسا علي استكشاف كويكبات طروادة من أجل العمل علي جمع الطاقة من المصفوفات، والتي بالفعل تعمل عليها مركبة لوسي التابعة إلي مركبة ناسا، حيث أن مركبة لوسي قامت بفرد جناحيها وظهرت وكأنها عبارة عن فراشة ذهبية، فإنها تعمل مصفوفتين جانبيتين وذلك من أجل أن بالتقاط كافة الأشعة، وتلك الأشعة تعمل علي تحويلها إلي طاقة، والتي تقوم من خلالها باستهداف مركبة الفضاء.

جمع مركبة الفضاء للطاقة

هناك العديد من التحاليل التي يتم إجراءها حاليا للتأكد من عمل المركبة الفضائية بشكل جيد، وبالفعل فإن كافة التحاليل التي تم إجراءها أكدت علي أن المركبة الفضائية تعمل بشكل جيدا جدا حتي الآن، فلقد تم جمع الطاقة من خلال المصفوفات والتي بفعلها عملت علي شحن بطاريات المركبة الفضائية لاستكمال جولتها في استكشاف كواكب طروادة الستة.

ولكن هناك بعض من الأنباء التي تم الإعلان عنها عن أن المصفوفة الثانية للمركبة لم تقم بفتح جناها بشكل دائري كامل، ولكن وبرغم ذلك فإنها قد نجحت في عملية جمع الطاقة المطلوبة، ويذكر أن فريق العمل في وكالة الفضاء الأمريكية يستمر بالعمل علي تحليل كافة خطوات وبيانات المركبة بالنسبة لمجموعة كواكب طروادة وعملها علي نشر كافة مصفوفات الطاقة الشمسية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *