التخطي إلى المحتوى
بدء إنشاء مول السعودية غداً بتكلفة تصل ل16 مليار ريال ليكون الأكبر في الشرق الأوسط

صرح آلان بجاني – الرئيس التنفيذي لشركة ماجد الفطيم القابضة، علي أن الشركة تعمل على مباشرة الأعمال الإنشائية في “مول السعودية”، والتي يصل حجم استثماراتها إلى 16 مليار ريال سعودي، ويتم تنفيذ المول الكبير خلال 4 سنوات، واستكمل حديثه قائلاً: “مول السعودية سيكون أحد أكبر استثمارات القطاع الخاص داخل المملكة في قطاع المولات ومراكز التسوق، وأن شركة ماجد الفطيم تعمل في السوق السعودية منذ أكثر من 20 عامًا بقيمة استثمارات 4.6 مليار ريال سعودي”.

مول السعودية

كما أشار الرئيس التنفيذي لشركة الفطيم مؤكداً أن مول السعودية سيكون إضافة كبيرة لقطاع التجزئة في المملكة والعالم أجمع، وأضاف قائلاً: “أن الشركة تباشر الاستثمار في مراكز توصيل تعمل بتكنولوجيا الروبوتات، وقد تم الانتهاء بالفعل من أول مركز توصيل يعمل بتكنولوجيا الروبوتات للشركة في مدينة جدة في مايو الماضي”، مشيراً إلي أن سوق التجزئة في السعودية يشهد تطور وتحسن ملحوظ، مما يؤكد أن الإقتصاد السعودي قوي رغم جائحة فيروس كورونا.

مخطط إنشاء "مول السعودية"
مخطط إنشاء “مول السعودية”

 

أهداف مشروع مول السعودية

يمثل مشروع “مول السعودية” إضافة مهمة لعالم صناعة التجزئة علي مستوي المملكة العربية السعودية والعالم أجمع، كما استلمت 44 شركة عالمية تراخيص مقراتها الإقليمية لمزاولة نشاطها في المملكة العربية السعودية، وجاء ذلك تابعاً لبرنامج جذب المقرات الإقليمية للشركات العالمية الذي تشرف عليه وزارة الاستثمار والهيئة الملكية التابعة لمدينة الرياض بالمملكة السعودية.

والجدير بالذكر أن خلال فعاليات اليوم الثاني من النسخة الخامسة لمبادرة مستقبل الاستثمار، تحت مشاركة وزير الاستثمار المهندس خالد الفالح، والرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمدينة الرياض الأستاذ فهد بن عبد المحسن الرشيد، تم تسليم  تراخيص المقرات الإقليمية لممثلي الشركات العالمية، كما يعتبر المقر الإقليمي كياناً تابعاً لشركة عالمية، وذلك لدعم وإدارة الشركة وفروعها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مع العلم أن هذا سيتم تأسيسه تبعاً للأنظمة المتبعة في المملكة العربية السعودية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *