التخطي إلى المحتوى
محتويات
[toc]

تحتفل المملكة العربية السعودية في يوم 22 فبراير بيوم التأسيس الذي يرتبط بتأسيس الدولة السعودية الأولى عام 1139 هـ / 1727م على يد الإمام محمد بن سعود بدأت رحلة بناء هذه الدولة العظيمة من عاصمتها الدرعية قبل ثلاثة قرون، ويريد العديد معرفة متى تولى سعود ابن محمد بن مقرن إمارة الدرعية وفي أي عام، وهذا ما سوف نوضحه لكم من خلال هذا المقال.

تولى سعود ابن محمد بن مقرن إمارة الدرعية عام

تولى الإمام محمد بن سعود إمارة الدرعية في عام 1139 هـ، وفي عهده نشأت الدولة السعودية الأولى، وفي عام 1758م قام ابنه عبد العزيز ببناء سور للدرعية بطول 7 أكيال مع أبراج وذلك كإجراء لتعزيز الدفاع عن المنطقة، ويعتبر هذا السور إحدى التحف التاريخية التي تعكس الاستقرار والتطور الذي حققته المملكة العربية السعودية تحت حكم الإمام محمد بن سعود.

وفي العام 1132هـ (1720م) تسلم الأمير سعود بن محمد بن مقرن حكم إمارة الدرعية وبعد وفاته في عيد الفطر عام 1137هـ (1725م) خلفه زيد بن مرخان لفترة قصيرة ومن ثم تولى الأمير محمد بن سعود الحكم في عام 1139هـ (1727م) والذي أطلق عليه لقب الإمام، وقاد الإمام محمد بن سعود البلاد نحو مرحلة جديدة في تاريخ المنطقة، حيث أسس الدولة السعودية الأولى.

في عهد الإمام محمد بن سعود أصبحت الدرعية مركز قوي ومستقر وحكمها راسخ مما جعلها بارزة في المنطقة، وفي عام 1157هـ (1744م)، غادر الشيخ محمد بن عبدالوهاب العيينة واتجه إلى الدرعية حيث نال الدعم من أميرها محمد بن سعود وقد قام الاثنان بتوثيق اتفاق تاريخي في تلك الفترة وأصبح هذا التحالف أساس لتأسيس الدولة السعودية الأولى.

وتعتبر دعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب الإصلاحية تأسست على إيمان بتوحيد الله والعبادة له ومكافحة الشرك بجميع أشكاله وتحقيق العدالة بتطبيق الشريعة الإسلامية، ولم تكن هذه الدعوة مجرد مذهب جديد بل كانت استمرار لمبادئ الإسلام التي اعتمد عليها السلف الصالح، وتمكنت هذه الدعوة من الانتشار والتمكين بفضل دعم الإمام محمد بن سعود، الذي أسس دولة قوية قادرة على حماية ونشر هذه الدعوة.

من هو الإمام محمد بن سعود؟

ولد الإمام محمد بن سعود عام 1090 هـ / 1679 م ويعد شخصية بارزة في تاريخ الجزيرة العربية، نشأ وترعرع في الدرعية وكان يتمتع بصفات متعددة من بينها التدين وحب الخير والشجاعة والقدرة على التأثير في محيطه، وشارك في ترتيب أوضاع الإمارة إلى جانب والده في شبابه.

تعاون الإمام محمد في الدفاع عن الدرعية عندما هاجمها سعدون بن محمد زعيم بني خالد في الأحساء، استطاعوا دحر الجيش المعتدي والصمود في وجه التحديات، ويعتبر الإمام محمد بن سعود تمثيلاً لتاريخ أسلافه الذين بنوا وحكموا الدرعية وقادها من دولة صغيرة إلى دولة واسعة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *