التخطي إلى المحتوى
تكريم متطوعي القطيف

قام مدير عام فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية عبد الرحمن المقبل بتكريم 245 متطوعا من فريق الخدمة التطوعي ومتطوعي منصة التطوع الصحي بالقطيف، واقام الحفل منصة التطوع الصحي بالقطيف، وأكد ان المملكة اثبتت للعالم بانها ”مملكة الإنسانية“ والعطاء، مستذكرا الكلمة التاريخية لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز في بداية جائحة كورونا ”ان مع العسر يسرا“ وسنمر بمرحلة صعبة ولكن سيكون الانسان أولا “، كما أضاف ان الجميع يشاهد ما قدمته المملكة للمواطن والمقيم والمخالف لنظام الإقامة، فضلا عن الخدمات الراقية التي قدمت للمواطن خارج المملكة، وقال ان المتطوعين من الجنسين اثبتوا بانهم اهل للمسؤولية من خلال العطاء والأداء، وقال ان فريق التطوع الصحي بالمنطقة الشرقية قدم الكثير سواء بالقطاع العام او الخاص وغير الربحي، وأكد ان المتطوعين لهم بصمات واضحة، لافتا الى ان الاحصائيات المنخفضة في اجمالي الإصابات بكورونا جاءت نتيجة الجهود الكبيرة التي بذلتها الدولة خلال العامين الماضيين، وقدم الشكر لكل المتطوعين والمتطوعات على ما قدموه من جهود كبيرة جنباً إلى جنب مع أبطال الصحة الذي سطروا أجمل معاني الانتماء والولاء لهذا الوطن .

أهمية العمل التطوعي

اشاد نائب مدير شبكة القطيف الصحية الدكتور حسن الفرج بالمتطوعين، ان ” جائحة كورونا أثبتت أهمية دور العمل التطوعي في مساندة الحكومات لمواجهة الفيروس، حيث شاهدنا المتطوعين والمتطوعات في مراكز اللقاحات “، كما أشاد الشيخ منصور السلمان بالوقفات المشرفة للمتطوعات خلال جائحة كورونا من اجل اسعاد مجتمعهن وتحصينهن من الوباء الخطير وسهرن الليالي، وأكد ان المتطوعات بذلن جهود بإخلاص للوطن، كما ان أغلبية أبناء المحافظة سارعوا لأخذ اللقاح ضد الوباء سواء بالجرعة الأولى او الثانية، وحتى الثالثة التي بدأت مؤخرا، وأضاف ان القيادة الرشيدة تحملت تكاليف إعادة كل مواطن في الخارج، وأكد، ان هذه الخدمات لم تقدم في أي دولة من دول العالم، وأن خادم الحرمين لم يفرق بين أبناء الوطن الواحد، كما انه اعتبر التكريم للمتطوعين لا يمثل شيئا مقابل الخدمات التي قُدمت خلال فترة الجائحة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *