أوضحت وزارة التعليم في المملكة العربية السعودية كافة تفاصيل مشروع الاستثمار الأمثل للمسؤولين التربويين، وستبدأ الاستعدادات للمشروع في الفصل الدراسي الثاني وستتم الموافقة عليه خلال أيام قليلة وتحدث وزير التربية والتعليم عن المشروع الاستثماري للمسؤولين التربويين ويتضمن هذا المشروع أيضا شهادات بشروط معينة وذلك انطلاقا من موقع الحكومة للمسؤولين التربويين، لأن الاستثمار فيهم سيؤدي إلى تكوين شاب واع بأحدث الطرق العلمية لتلقي التعليم ويشمل الاستثمار مدارس التعليم العام على جميع مستويات التعليم في جميع التخصصات، بدءاً من التربية الدينية الإسلامية من المراحل الابتدائية للغة العربية والرياضيات إلى المرحلة الإعدادية والمستوى الثانوي لجميع فروع العلوم.

مشروع الاستثمار الأمثل للكوادر التعليمية

وفي حديثه عن تعظيم الاستفادة من المشاريع الاستثمارية للمسؤولين التربويين قال وزير التعليم إنه من الضروري اجتياز مجموعة من دورات الدبلوم المتقدم لتزويد المعلمين والمعلمات بفرص حقيقية للتدريس في مواد أخرى.

لبرنامج الدبلوم المتقدم مجموعة من الأهداف أبرزها الاستثمار الأفضل لمسؤولي التعليم، وإتاحة الفرصة لهم لتعليم وتدريس مجموعة من التخصصات الأخرى، بهدف تمكين مسؤولي التعليم من تحقيق التطور المتوقع قبل ذلك 2030بالنسبة إلى وزارة التربية والتعليم فإن هذا يرجع بشكل خاص إلى أن الوزارة ستزود المعلمين بكل ما يلزم من تدريب ومعلومات أثناء تحويل المواد الجديدة وتدريسها.

وهذا يعني أن وزارة التربية والتعليم ستدعم بقوة نجاح خرائط الاستثمار في التعليم والمعلمين بطريقة علمية حديثة ستحقق وزارة التربية والتعليم التوازن بين تدريب المعلمين على شرح المواد الجديدة والحفاظ على المعرفة المهنية الأساسية للمعلمين الفرضية هي أن المعلمين يستخدمون أساليب علمية متقدمة.

في مرحلة استثمار الكادر التعليمي وتدريب المعلمين وستتاح للمدرسين الفرصة لتلقي تدريب مكثف على المعرفة المهنية في التخصصات الجديدة وخدمة جميع مراحل التعليم وفيما يتعلق بقبول هذه الدورات، سيكون مكتب إدارة المنح العامة مسؤولاً عن المتقدمين المؤهلين الإشراف والترشيح لهم للمشاركة في البرنامج التدريبي وأكبر ما يميز البرنامج أنه مجاني ويتم إجراؤه ليلاً لأنه لا يحتاج إلى دوام كامل.

Google News

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.