التخطي إلى المحتوى
محتويات
[toc]

أفادت مصادر مقربة من الدكتور مبروك عطية الأستاذ بجامعة الأزهر والداعي الإسلامي ومقدم البرامج المختلفة الدينية على قنوات متعددة على قنوات التليفزيون بشكل قاطع بعد تداول أنباء حول وفاته، حيث أفادت المصادر المقربة من الدكتور بأن هذه الأخبار لا أساس لها من الصحة، وفي تصريحات خاصة نفت المصادر الموثوقة تلك الأخبار مؤكدة أن الدكتور مبروك عطية يتمتع بصحة جيدة.

حقيقة وفاة مبروك عطية

أضافت المصادر أن الأخبار التي تم تداولها عن وفاة مبروك عطية هي مجرد شائعات غير حقيقية وقد أوضحت أن مبروك عطية قد تعرض خلال الساعات الماضية إلى دور برد شديد وارتفاع في درجة الحرارة فقط.

وأكدت المصادر بقوة على استمرار صحة الدكتور مبروك عطية مشيرة إلى أنه من المتوقع عودته لتقديم برنامجه التليفزيوني يوم الجمعة المقبل.

الحكم في دعوى منع ظهور الداعية مبروك عطية عبر وسائل الإعلام 28 أبريل

من المقرر أن تصدر محكمة القضاء الإداري يوم 28 ابريل بمجلس الدولة قرار حول الدعوى المرفوعة من قبل أحد المحامين التي تهدف إلى منع ظهور الداعية مبروك عطية على وسائل الإعلام وقد قررت المحكمة حجز الدعوى وتأجيل البت فيها حتى تاريخ 28 أبريل المقبل دون الحاجة إلى إعلان للحكم بشكل علني.

وتطالب الدعوى رئيس المجلس الأعلى للإعلام بإصدار قرار بحظر ظهور مبروك عطية على جميع وسائل الإعلام والفضائيات داخل جمهورية مصر العربية سواء كانت مسموعة أو مرئية أو مقروءة.

تأتي هذه الدعوى على خلفية التصريحات المثيرة للجدل التي أدلى بها الدكتور مبروك عطية حول حادث قتل الطالبة نيرة أشرف وكانت تلك التصريحات قد أثارت الانتقادات والجدل حيث دعا عطية إلى ارتداء الملابس الواسعة والحجاب كوسيلة للحماية حيث قال «بس علشان البنت تنزل من بيتها، لازم تكون متحجبة ولابسة واسع، حياتك غالية عليكي، لو عايزة تخرجي متلبسيش بنطلون ولا تبيني شعرك، خافي على عُمرك»، مما أدى إلى استنكار بعض الأوساط والمطالبة باتخاذ إجراءات قانونية ضده.