التخطي إلى المحتوى
إنطلاق منتدى تعزيز السلم في إكسبو 2020 دبي تحت عنوان “المواطنة الشاملة” 

القى الدكتور محمد بن عبدالكريم عيسى- الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي ورئيس هيئة علماء المسلمين، كلمة إفتتاحية أمس الأحد الموافق 5 ديسمبر 2021م، والتي شارك بها في إنطلاقة “منتدى تعزيز السلم في إكسبو 2020 دي”، تحت عنوان “المواطنة الشاملة من الوجود المشترك إلى الوجدان المتشارك”، والتي تأتي برعاية الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي بالمملكة العربية السعودية.

منتدى تعزيز السلم في إكسبو 2020 دبي

ناقش منتدى تعزيز السلم في إكسبو 2020 دبي، محورية “وثيقة مكة المكرمة” في ترسيخ قيم ومبادئ المواطنة الشاملة، كما حصلت هذه الوثيقة التاريخية على رعاية كريمة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، حيث تم إفتتاح أعمال المنتدى بواسطة الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش بدولة الإمارات العربية المتحدة، ومن المقرر إستمراره حتى 7 ديسمبر القادم.

وثيقة مكة المكرمة

خصصت المادة الثانية والعشرين في وثيقة مكة المكرمة التي تم مناقشتها في منتدى تعزيز السلم في إكسبو 2020 دبي، سياقاً مضيئاً حول المواطنة الشاملة، كما أوضح عيسي أن الوثيقة لفتت إلى أنها إ ستحقاق تمليه مبادئ العدالة الإسلامية لعموم التنوع الوطني، ويحترم فيها الدستور والنظام المعبر عن الوجدان الوطني بإجماعه.

كما صرح عيسى قائلاً: “رابطة العالم الإسلامي أطلقت من أوروبا مبادرة تعزيز القيم الوطنية، وفي طليعة مستهدفاتها نشر الوعي بوجوب احترام دساتير وقوانين وثقافة الدول، سواء من مواطنيها أو المقيمين على أراضيها، وذلك في أفق الفهم الصحيح للهوية الدينية والوطنية، تأسيساً على أنهما يتكاملان ولا يتعارضان، وذلك بالنظر لمقاصد الدين الداعية للسلم، والدين ما جاء ليحرض على سكينة المجتمعات ويؤثر على لحمتها الوطنية المتآلفة تحت أي ذريعة، كما لم يأت إلا آمراً بالوفاء بالعهود والمواثيق، والموازنة بين المصالح والمفاسد، والنظر في مآلات الأمور ببصيرة الشرع ومنطق العقل مع المطالبة المشروعة وفق قواعد وأحكام الدستور والقانون وبالسلم”.

Google News

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.