كشفت ‏صحيفة “أوليه” الأرجنتينية، عن معلومة لا يعلمها الكثيرون عن ميجيل أنخيل روسو مدرب النصر الجديد، حيث كان روسو يعاني من سرطان المثانة المعقد خلال فترة تدريبه لنادي ميوناريوس الكولومبي، كما أن المدرب المخضرم حارب المرض وانتصر عليه في النهاية.

كما قالت ‏صحيفة “أوليه” الأرجنتينية، أن روسو لعمليتين جراحيتين في 2017 ثم 2018، وخضع بعدهما لجلسات للعلاج الكيميائي ليشفى تماما ويعود لعمله.

وقال‏كارلوس كاسترو – طبيب مجيل روسو: “عندما اضطررنا إلى بدء العلاج الكيميائي اقترحت عليه الاستقالة بسبب الآثار الجانبية للعلاج. فأجاب: لا تحلم بذلك”.

وتابع: “لدي التزام مع النادي ومع الجماهير ومع نفسي، وقد حدث وغاب عن بعض المباريات فقط“.

وكان النصر قد أعلن مساء اليوم تعيين المدير الفني الأرجنتيني أنخيل روسو مدرباً للفريق حتى نهاية الموسم الحالي خلفا للبرتغالي بيدرو ميجيل.

ويعد الارجنتيني هو المدير الفني الثالث الذي يقود تدريب النصر هذا الموسم الحالي بعد البرازيل مناو منيزس و البرتغالي بيدرو ايمانويل التي تمت إقالته منذ منذ الشهر الماضي.

ويستعد الفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر لمواجهة فريق الطائي في العاشر من شهر ديسمبر الجاري في إطار منافسات الجولة الرابعة المؤجلة من بطولة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين الموسم 2021/2022.

Google News

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.