تحدث الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان  عن الدعم الكبير الذي يحظى به قطاع التعليم، والمشروعات التعليمية بصيبا   المقدمة من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده، كما أشاد المتابعة المباشرة من وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ لجميع المشروعات التعليمية بالمملكة التي تنفذها الوزارة في المناطق التعليمية، ويترتب على ذلك توافر مباني تعليمية متطورة وخدمات تربوية تفيد الطلاب.

المشروعات التعليمية بصيبا

تم إستقبال أمير المنطقة اليوم الاثنين الموافق 6 ديسمبر 2021م، لمدير تعليم صبيا الدكتور حسن بن محسن خرمي، بالإضافة إلى عدداً من قيادات الإدارة في مكتبه بديوان الإمارة، وقام بالإطلاع على المشروعات التعليمية بصيبا، عن طريق النظر على جهود إدارة تعليم صبيا لتشغيل 26 مجمعاً تعليمياً جديداً ذات بيئة تعليمية ابتكارية، ويذكر أن الإدارة أنهت إنجازها في 9 محافظات تشرف عليها الإدارة تعليمياً، مما يترتب على ذلك رفع نسبة المباني الحكومية لأكثر من 76% من خلال الإستغناء عن أكثر من 34 مبنى مستأجراً حتى الآن، حيث تصل نسبة المباني المستغنى عنها لأكثر من 44 مبنى خلال الفترة القادمة، بالإضافة إلى تنفيذ خطط الإستثمار المثلى للمباني  اللحكومية الحالية من توفير ما يزيد عن 19 مليون و 815 ألف ريال سعودي، كنا إطلع أمير المنطقة على نسب الإنجاز في أكثر من 19 مشروعاً جار العمل على استلامها وتجهيزها في القترة القادمة.

رؤية المملكة 2030  في مجال التعليم

والجدير بالذكر هو تأكيد أمير المنطقة أن رؤية المملكة 2030، تستهدف مجموعة من المحاور والبرامج التعليمية التي تسعى القيادة الرشيدة لتنفيذها بواسطة الجهات المعنية ومن ضمنها وزارة التعليم.

كما قام أمير جازان بالإشادة بجهود قيادات ومعلمي ومعلمات تعليم صبيا، وإنجازاتها  التي تهدف إلى الإرتقاء بمسيرة التعليم في المنطقة، مشيراً إلى ة أهمية العناية بتوفير جميع الخدمات لمنسوبي قطاع التعليم بما يحقق نجاح العملية التعليمية وغرس القيم الاخلاقية والدينية والوطنية بهم، بالإضافة إلى تطبيق الإجراءات الاحترازية.

Google News

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.