التخطي إلى المحتوى
ولي العهد ومحمد بن زايد يؤكدان أهمية تفعيل العمل الخليجي والعربي المشترك
محمد بن زايد يثمن زيارة ولي العهد للإمارات: التواصل بين الأشقاء ركن أساسي

بحث الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة مع ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع محمد بن سلمان بن عبد الله صاحب السمو الملكي الأمير عزيز آل سعود العلاقات الأخوية والعلاقات الثنائية في ضوء الشراكة الاستراتيجية الخاصة بين البلدين وكذا جميع القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك ويتسع مسار التعاون وآفاق التنمية بين البلدين في مختلف المجالات.

أهمية تفعيل العمل الخليجي والعربي المشترك

جاء ذلك خلال لقاء الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان اليوم في قصر الوطن بأبوظبي.

صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان يستقبل صاحب السمو الأمير محمد بن سلمان في عائلته ووطنه الإمارات.

من جانبه نقل صاحب السمو الملكي ولاء الحرمين الشريفين إلى رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ونائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وشيخ دبي والشيخ محمد بن زايد آل نهيان وندعو الله العلي القدير أن يحقق الإزدهار والتنمية والازدهار لدولة الإمارات وشعبها بمناسبة الذكرى الخمسين لتأسيس التحالف.

ولي العهد ومحمد بن زايد يؤكدان أهمية تفعيل العمل الخليجي والعربي المشترك
ولي العهد ومحمد بن زايد يؤكدان أهمية تفعيل العمل الخليجي والعربي المشترك

واستعرض سموه خلال اللقاء كافة أوجه التعاون الاستراتيجي بين البلدين، والتي تعد عوامل قائمة على أساس التفاهم والتعاون والعمل المشترك والمصالح المشتركة.

كما ناقشوا أهمية إطلاق العمليات الخليجية والعربية المشتركة وكذلك بعض القضايا والملفات الإقليمية والدولية التي تهم البلدين وأكدوا على ضرورة العمل الجاد على ترسيخ دعائم الاستقرار الإقليمي الذي يعد الركيزة الأساسية للتنمية إن العلاقة بين السعودية والإمارات ضمانة قوية لأمن منطقة الخليج والدول العربية، وهو ما ينسجم مع توافق البلدين الشقيقين على كافة قضايا المنطقة وتعاونهما البناء والمثمر في معالجة القضايا في المنطقة والتحديات التي يواجهونها هي في المقام الأول مواجهة خطر التطرف والإرهاب والقوى والأطراف التي تدعمه ومواجهة التدخل الأجنبي في المنطقة.

وذلك انطلاقاً من توجيهات الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود خادم الحرمين الشريفين، وموقفه المجيد الحريص على التواصل مع قادة دول مجلس التعاون الخليجي وتعزيز العلاقات الأخوية، بما يخدم مصالح الوطن وشعوب دول مجلس التعاون الخليجي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.