التخطي إلى المحتوى
ملتقى الأعمال السعودي القطري يناقش فرص التعاون الاقتصادي والاستثماري في البلدين

قام إتحاد الغرف التجارية السعودية وغرفة تجارة وصناعة قطر اليوم في الدوحة، بتنظيم فعاليات ملتقى الأعمال السعودي القطري، بمشاركة الجهات الحكومية والخاصة وأصحاب الأعمال في البلدين، وجاء ذلك تزامنًا مع زيارة الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع إلى دولة قطر، وذلك ضمن جولة خليجية تضم عمان والإمارات والبحرين والكويت، لمناقشة عدة مباحثات إقتصادية، في التعاون المشترك في المجالات الإقتصادية والاستثمارية بين قطر والسعودية.

ملتقى الأعمال السعودي القطري

صرح رئيس إتحاد الغرف التجارية السعودية عجلان العجلان: “إن ملتقى الأعمال السعودي القطري، يعتبر إضافة مميزة في تعزيز العلاقات بين البلدين، التي نأمل أن تصل في القريب العاجل إلى درجة عالية من التكامل مدعومة بكل ما يربطنا من أواصر الدين والإخوة والجوار والمصالح الاقتصادية المشتركة”، وإستكمل تصريحه قائلاً: “على الرغم من وجود مقومات وميز نسبية لدى البلدين للتكامل الاقتصادي في صناعات كثيرة إلا أن حجم التبادل التجاري مازال دون الطموح”.

تقرير منتدى الإقتصاد العالمي

وأضاف العجلان أن  تقرير منتدى الاقتصاد العالمي 2020، يشير إلى أن ترتيب إقتصاد المملكة في التنافسية العالمية بلغ 36 من 141 اقتصادًا، بينما ي جاء الاقتصاد القطري في المرتبة 29 وهو ما يشير إلى قوة تنافسية الاقتصاديين للبلدين على مستوى العالم.

كما أعلن العجلان عن تطلعاته بإعادة تشكيل وتفعيل مجلس الأعمال السعودي القطري، وجاء ذلك بهدف  تقريب وجهات النظر وتبادل المعلومات حول الفرص الاستثمارية بين قطر والسعودية، ضمن  رؤية المملكة 2030 ورؤية قطر الوطنية 2030، والتي تتيح لأصحاب الأعمال فرصة الإستثمار في العديد من المجالات، ومنها:

  •  إنتاج الغذاء والدواء.
  • قيام الخدمات اللوجستية.
  • وخدمات التقنية والرقمنة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *