أكد سفير الحرمين الشريفين لدى مملكة البحرين سلطان بن أحمد بن عبد العزيز أن ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع محمد بن سلمان بن عبد العزيز الزيارة الميمونة لصاحب السمو الملكي الأمير العزيز إلى البحرين امتداداً للأخوة القوية التي توحد قادة البلدين وتحت القيادة الحكيمة لملك المملكة العربية السعودية أصبحت العلاقات السعودية البحرينية في أكثر مراحلها إثارة ومن خلال هذا المقال سوف نوضح جميع المعلومات المعلنة.

حجم التبادل التجاري بين البحرين والمملكة

وقال في تصريح لوكالة الأنباء السعودية: إن هذه الزيارة المجيدة أضافت فصلا جديدا من التعاون المثمر إلى تاريخ العلاقات بين البلدين وهي تأكيد على حماس البلدين بتوجيهات نبيلة وتطوير السياسة والاقتصاد والأعمال والعلاقات الاستثمارية وتعزيز التعاون الثنائي والعمل الخليجي المشترك وتطوير الآفاق المرحب بها وحرص قادة البلدين دائمًا على تعزيز هذه العلاقات ومواصلة دفعها نحو وضع تنموي جديد.

وأضاف: إن العلاقة التاريخية بين البلدين تتميز بالتواصل المستمر والود والصداقة بين قادة وشعبي البلدين وعلى أساس الثوابت والرؤى المشتركة التي جمعتهم وتتطور جميع المستويات بشكل مطرد حل المشاكل المختلفة الأخوة والقرابة والنسب وحدة المصير والهدف المشترك هو توحيد شعوبهم فضلا عن جوارهما الجغرافي وعضوية مجلس التعاون لدول الخليج العربية وجامعة الدول العربية، فإنه يظهر أن العلاقات بين البلدين يتم تنسيقها على نطاق واسع حول المواقف والقضايا الإقليمية والدولية.

وأشار إلى ازدهار العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين حيث زادت الاستثمارات السعودية في البحرين بنسبة 51٪ ، وبلغ حجم التبادل التجاري بين مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية 27 مليار ريال (7.2 مليار دولار) وغرفة تجارة وصناعة البحرين التي حافظتا على نمو مستدام وتواصل فعال لتعزيز وتقوية العلاقة الاقتصادية المشتركة وشكلت صادرات المملكة العربية السعودية إلى البحرين 40٪ في حين شكلت الصادرات البحرينية السعودية 60٪ مما يشير إلى أن المواد المعدنية والمنتجات الزراعية والمواد الكيميائية والبلاستيك تمثل معظم المنتجات المتداولة في التجارة في المملكة حيث أنها هي الشريك التجاري الأول للبحرين، ومملكة البحرين هي الشريك التجاري الثاني للمملكة وتحتل دول مجلس التعاون الخليجي المرتبة 12 على مستوى العالم.

Google News

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.