التخطي إلى المحتوى
بسبب البوتكس.. مهرجان الإبل يعلن عن تطبيق عقوبات على أي عبث ترصده اللجنة الطبية للنادي 

قامت إدارة مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل في نسخته السادسة، على تشديد تعاملها  مع عمليات العبث في مهرجان الإبل، بالإضافة إلى تقوية وإستمرار الرقابة على الإبل المشاركة في منافسات المهرجان، للكشف عن أي عمليات عبث، ومن ثم تطبيق الأنظمة بحق المخالفين فورياً، كما أوضح الدكتور عبدالله الحواس-رئيس اللجنة الطبية في نادي الإبل،  أنهم في المهرجان تجاوزوا مرحلة تحذير العابثين، وإتجهوا إلى تطبيق العقوبات على أي حالة حفاظًا على الإبل، مؤكداً على أن اللجنة الطبية لديها من الكوادر والأجهزة التقنية الدقيقة، للكشف عن أي عبث بسهولة.

 مهرجان الإبل

والجدير بالذكر أن اللجنة الطبية تضم إختصاصيين في كل الأقسام ، تم تأهيلهم فنيًا لإدارة مهام النادي، والكشف عن عمليات العبث في مهرجان الإبل، باستخدام أجهزة خاصة، وفرتها إدارة النادي لهم، وذلك عن طريق إتباع  الخطوات الآتية:

  • تقوم اللجنة بإستقبال الإبل في مرحلة أولى داخل صالة مخصصة، يطلع فيها الإختصاصيون على الإبل من خلال شكلها الخارجي وملامحها، وطريقة مشيها.
  • ثم تقوم اللجنة بنقل الإبل إلى صالة أخرى، للفحص الإكلينيكي الدقيق، بوساطة فريق متخصص، يتولى فحص أجزاء الإبل، بداية من الرأس ثم العنق والجسم، باستخدام أجهزة متخصصة، مثل جهاز الأشعة المتطورة التي تصور مناطق داخل الإبل، وأجهزة السونار ثنائي وثلاثي الأبعاد، وتحليلات الجينات، بالإضافة إلى إتمام الفحوص التي يجريها المختبر الموجود داخل اللجنة الطبية، والتي تظهر نتائجه خلال ساعة.

عقوبات العبث في المهرجان

قامت اللجنة القانونية في مهرجان الإبل بردع العابثين، حيث تستقبل من اللجنة الطبية تقارير تحتوي على المعلومات الكاملة عن المخالفة، وبيانات صاحبها، مثل: “اسم المالك، ورقم المنقية، والفئة، وصور تبين رقم الشرائح، مع بيان النوع المخالفة”، وعند وصول المخالف يتم تخييره بين الإستئناف أو الغرامة.

ويذكر أن قيمة الغرامة يتم تحديدها على حسب نوع المخالفة أو العبث الحاصل، فغرامة الحقن بالفيلر أو البوتكس أو الهرمون تصل إلى 100 ألف ريال للمتن الواحد، بينما تصل غرامة التمطيط وجر الأسبال  إلى 50 ألف ريال، أما بالنسبة لغرامة تجذيع الأسنان وبردها وقص الذيل وصبغ الناقة 30 ألف ريال سعودي.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.