التخطي إلى المحتوى
الخلايا الجذعية.. أول حالة شفاء مرض السكري من خلال الأبحاث السريرية على الإنسان
الخلايا الجذعية.. أول حالة شفاء مرض السكري من خلال الأبحاث السريرية على الإنسان

العلاج الخلوي هو طريقة لعلاج مرض السكري عن طريق حقن الخلايا الجذعية (فرد أو متبرع) تعتمد هذه الطريقة على قدرة الخلايا الجذعية على إعادة بناء الهياكل التالفة في الجسم ويمكن أن يكون للعلاج بالخلايا الجذعية تأثير إيجابي على مرض السكري من النوع 1 فيمكنه تقليل جرعة الأنسولين وعدد الحقن وكذلك تقليل كمية الأدوية المضادة لمرض السكري عند علاج مرض السكري من النوع 2 ومن خلال هذا المقال سوف نوضح جميع التفاصيل اللازمة.

الخلايا الجذعية والسكري

الخلايا الجذعية هي الخلايا التي تميز هذه الخلايا عن الخلايا الأخرى في جسم الإنسان وهي غير متخصصة وغير متمايزة ويمكنها التفريق والتخصص في أي خلية في جسم الإنسان سواء كانت خلايا عضلية أو خلايا جلدية أو حتى التفريق فالخلايا مثل تلك الموجودة في الدماغ فإن الفرضية هي أن البيئة المناسبة لها والظروف المناسبة.

بالنسبة لمرض السكري من النوع 2 فهو وصف لمرض لا يستطيع فيه الجسم إنتاج ما يكفي من هرمون الأنسولين، والذي تفرزه خلايا متخصصة تسمى خلايا بيتا في البنكرياس.

كثف العلماء جهودهم للعثور على مستقبل الخلايا الجذعية ومرض السكري من خلال تخصيص الخلايا الجذعية باستخدام خصائص التمايز لتصبح خلايا بيتا منتجة للأنسولين.

الخلايا الجذعية والسكري: علاج محتمل؟

أثبتت الأبحاث المنشورة في مجلة Journal of Stem Cell Research and Reports وأجريت في المعامل البحثية أن الخلايا الجذعية يمكن أن تتمايز إلى خلايا منتجة للأنسولين.

لكن المشكلة التي يواجهها العلماء هي أن كمية الأنسولين التي تنتجها الخلايا التي تنتجها تمايز الخلايا الجذعية لا تلبي احتياجات الأنسولين، مما دفعهم إلى إجراء العديد من الدراسات والدراسات والتجارب.

قد تجلب نتائج الدراسات اللاحقة الأمل في شفاء مرضى السكري لأنه تم إجراء دراسات على الفئران التي لا تنتج الأنسولين بشكل طبيعي، ويتم وضع الخلايا التي تنتجها تمايز الخلايا الجذعية في هذه الفئران ونتيجة لذلك، فإن الخلايا مذهلة للاستجابة لمستويات السكر في الدم بطرق مختلفة ومعدل إفراز الأنسولين يتوافق مع مستوى السكر في الدم.

ومع ذلك فإن هذا العلاج لديه العديد من العقبات في التجارب البشرية.

الخلايا الجذعية.. أول حالة شفاء مرض السكري من خلال الأبحاث السريرية على الإنسان
الخلايا الجذعية.. أول حالة شفاء مرض السكري من خلال الأبحاث السريرية على الإنسان

الخلايا الجذعية والسكري والأبحاث السريرية على الإنسان

مع استمرار وتزايد نسبة مرضى السكري، لا تزال الأبحاث جارية لإيجاد تطبيقات عملية وآمنة لاستخدام الخلايا الجذعية في علاج مرض السكري.

حتى الآن أعطت الدراسات السريرية التي أجريت على البشر نتائج سيئة نظرًا لأن الخلايا الجذعية المتمايزة للخلايا تنتج كميات صغيرة جدًا أو كبيرة من هرمون الأنسولين في كلتا الحالتين فإن هذه النتائج ليست مثالية لعلاج مرض السكري.

يواجه العلاج بالخلايا الجذعية بعض القضايا الأخلاقية في المجتمع العلمي والبحثي ، لكن البحث لا يزال مستمراً. لأن مستقبل العلم والبحث كثير في الخلايا الجذعية والسكري.

Google News

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.