التخطي إلى المحتوى
بدء الصوم الكبير 2024 في الكنيسة القبطية الأرثوذكسية
محتويات
[toc]

يبحث العديد من إخواننا الأقباط تساؤلات حول موعد صيام القيامة ومعرفة بدء الصوم الكبير 2024 استعدادًا للمشاركة في الطقوس الدينية المقدسة، نقدم لكم جميع المعلومات المتعلقة بعيد صيام القيامة المعروف أيضًا بالصوم الأكبر الذي يمتد لمدة 55 يومًا وينتهي في ليلة عيد القيامة المجيد، ويتوقع أن يحل موعد عيد القيامة المجيد في العام 2024 يوم 5 مايو الذي يصادف يوم الأحد في التقويم الميلادي وفقًا للتقويم القبطي يوم 27 برمودة 1740، تلك المناسبة الدينية الكبيرة تمثل فترة هامة للأقباط حيث يمارسون الصوم ويشاركون في الصلوات والطقوس الدينية، يعتبر هذا الوقت فرصة لتجديد العزائم الروحية وتعزيز الروابط العائلية والاجتماعية.

بدء الصوم الكبير 2024

ينطلق الصوم الكبير لعام 2024 ويتألف من ثلاثة أجزاء رئيسية، يبدأ بأسبوع الاستعداد يليه الفترة المقدسة المعروفة بالأربعين وهي الفترة التي صام فيها السيد المسيح، ويختتم الصوم بأسبوع الآلام، يتفاوت موعد الصوم الكبير من عام إلى عام بناءً على تاريخ عيد القيامة المجيد، الذي يتم تحديده في كل سنة وفقًا لقواعد حسابية محددة، ويعتبر هذا الصوم فترة هامة للأقباط حيث يمارسون الصيام ويشاركون في الأنشطة الروحية والدينية.

يبدأ الصوم الكبير لعام 2024 في الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في يوم 11 مارس وسيستمر لمدة 55 يومًا، يتميز هذا الصوم بالامتناع عن تناول السمك الذي يسمح به في الصوم الصغير (صوم الميلاد) ويعكس ذلك زيادة في التقشف والتذلل أمام الله.

آحاد الصوم الكبير

ينقسم الصوم الكبير إلى ثمانية أحاد حيث يرمز في كل واحدة منها إلى مناسبة ومعجزة أتمها السيد المسيح وهي كما يلي:

  • الأحد الأول: أحد الكنوز أو الهدايا إلى ملكوت الله، في هذا الأحد، تدعو الكنيسة أبناءها إلى تحويل انتباههم من عبادة المال إلى عبادة الله، وتستند إلى قول المسيح في الإنجيل (متى 6: 19-20) حول عدم تجميع الثروات الدنيوية.
  • الأحد الثاني: أحد التجربة، يعلم فيه الإنسان كيف ينتصر على الشيطان، وتتجلى هذه النصائح في انتصار المسيح على العثرات الثلاث: الطعام وشهوة الجسد، والمقتنيات وشهوة العيون، والمجد الباطل وشهوة تعظيم المعيشة.
  • الأحد الثالث: أحد الابن الشاطر، يبرز فيه الرحمة والتوبة، وكيف يتسنى للإنسان العائد إلى الله بالتوبة.
  • الأحد الرابع: أحد السامرية، يشير إلى قوة كلمة الله في تسليح الخاطئ وتحويل حياته.
  • الأحد الخامس: أحد المخلع، يظهر كيف تساعد الخطية في كسر وهدم الإنسان، ولكن الإيمان والتوبة يمنحان الشفاء.
  • الأحد السادس: أحد التناصير، يرتبط بمعجزة إعادة بصر الأعمى، رمزًا للاستنارة وتجديد الطبيعة بواسطة المعمودية.
  • الأحد السابع: أحد الشعانين، يتضمن استقبال المسيح كملك في قلوب المؤمنين، ويُعيشون طقس أسبوع الآلام.
  • الأحد الثامن: أحد القيامة، يعد هذا الأحد بمثابة الختام الرفيع للصوم الكبير، وهو الذي يحتفل فيه بعيد القيامة المجيد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *