أصدرت قرارات البنك المركزي المصري من قبل لجنة سياسات البنك المركزي فيما يخص الفوائد، وتوصلت إلي الثبات في أسعار الفائدة لتسع مرات متتالية خلال الاجتماع، وهذه القرارات توقعها المحللين والبنوك الاستثمارية، كما يتوقع الخبراء  الفيدراليين أنه سوف  يكون هناك عدد من الزيادات،  يمكن أن تصل إلى ثلاثة زيادات في أسعار الفوائد، خلال العام القادم، وخلال عام 2023 يمكن أن تكون نفس هذه الزيادة،  والزيادات الأخرى سوف تكون في خلال عام 2024، بالإضافة إلي أن البنك المركزي يرغب في تسجيل معدلات التضخم كل سنه، ومن الجدير بالذكر، أن بنك انجلترا اليوم الخميس قام برفع أسعار الفوائد، لأول مرة منذ بداية ظهور فيروس كورونا من 0.1 % إلي  0.25 %.

قرارات البنك المركزي المصري اليوم

أوضح المحللون أن معدل التضخم في مصر لا يزال عند مستوى مقبول، ولا داعي لرفع أو خفض أسعار الفائدة المصرفية ، مشيرين إلى ذلك بسبب الظروف الوطنية بالدولة، والتضخم العالمي في الوقت الحاضر، كما قد أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في بيان الخميس الماضي، أن معدل التضخم للجمهورية بأكملها، انخفض للشهر الثاني على التوالي إلي نسبة  6.2 % في نوفمبر من العام الماضي،  إلى 7.3 % في أكتوبر، بالإضافة إلى ذلك، بلغ معدل التضخم العام الشهري في نوفمبر 0٪ في الجمهورية ، وذلك بعد 1.7 في أكتوبر، كما تثبت الإحصائيات، وأصبح المعدل0,1 %  أقل من شهر أكتوبر حيث كان 1.5%.

سعر فائدة البنك المركزي المصري اليوم

أصدرت قرارات البنك المركزي المصري بتثبيت سعر الفائدة على الودائع عند 8.25%، وسعر الفائدة على القرض عند 9.25%، هذا ما حدث في كثير من الاجتماعات السابقة ، كان آخرها عام 2020، وفي قرارات سابقة وتحديداً في 2020 ، خفض البنك المركزي أسعار الفائدة بنسبة 4٪ ، كان 3٪ منها خلال شهر مارس ، وكانت هذه القرارات نتيجة مواجهة أزمة كورونا المؤثرة على الاقتصاد العالمي.

Google News

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.