التخطي إلى المحتوى
الإجتماع الوزاري الخليجي البريطاني ينطلق من أجل تعزيز التعاون والشراكة بين البلدين

تقابل وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، مع  وزيرة الخارجية والتنمية البريطانية إليزابيث تروس، وجاء ذلك على هامش الإجتماع الوزاري الخليجي  البريطاني المنعقد في لندن عاصمة بريطانيا.

الإجتماع الوزاري الخليجي البريطاني

قامت السعودية وبريطانيا بعقد جلسة مباحثات رسمية، ضمن الإجتماع الوزاري الخليجي البريطاني، حيث تم من خلالها إستعراض أوجه الشراكة الراسخة والتاريخية بين المملكة العربية السعودية والمملكة المتحدة البريطانية، إضافة إلى إستعراض سبل تعزيزها وتطويرها في مجالات التعاون كافة بين البلدين، كما قاموا أيضاً بمناقشة نتائج الإجتماع الوزاري الخليجي البريطاني، وعرض أهم وأبرز الموضوعات الإقليمية والدولية ذات الإهتمام المشترك بين الخليج وبريطانيا.

جلسة المباحثات بين البلدين

والجدير بالذكر هو مناقشة البلدان خلال جلسة المباحثات الخاصة بالإجتماع الوزاري ، لنتائج الإجتماع الإستثنائي لمجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي حول الوضع الإنساني في أفغانستان، والذي دعت إليه المملكة من أجل مساعدة الشعب الأفغاني، حيث بذلت وزيرة الخارجية البريطانية جهود المملكة في الوقوف إلى جانب الشعب الأفغاني، وجاء ذلك من أجل الخروج من الأزمة التي تمر بها أفغانيستان.

 

وفي صدد الإجتماع الوزاري الخليجي البريطاني ،حضر جلسة المباحثات  من الجانب البريطاني، كلا من وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا جيمس كليفرلي، ومن الجانب الآخر، حضر مدير عام مكتب وزير الخارجية السعودي عبدالرحمن الداود، ونائب السفير لدى المملكة المتحدة، وتم  بحث فرص تعزيز التعاون بين البلدين في المجالات والمنافع المتبادلة والمصالح المشتركة بينهم، إضافة إلى رفع مستوى التنسيق، والتشاور القائم على المستوى الثنائي أو المتعدد الأطراف تجاه القضايا التي تهم البلدين.

 

Google News

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.