تم إستئصال ورم من قلب جنين في رحم أمه يبلغ 5 أشهر وإعادته مرة أخرى للرحم، حيث تم الإنجاز على يد الدكتور السعودي هاني نجم، رئيس قسم جراحة القلب في مركز كليفلاند الطبي في ولاية أوهايو الأمريكية، وصرح قائلاً: “روتينيا ‏نجري أشعة صوتية للجنين لمعرفة التشوهات الخلقية، وهذا تخصصي جراحة التشوهات الخلقية، حيث وردني إتصال أن هناك جنينًا يعاني هذا التشوه وهو خارج المدينة التي أنا ساكن فيها، ولديه ورم حول القلب ملاصق القلب ويضغط عليه، حيث أصبحت حركة القلب غير طبيعية وكان هذا في أواخر الشهر الرابع من الحمل”.

إستئصال ورم من قلب جنين

كما أوضح الدكتور هاني نجم قائلاً:” خلال فترة  الأسبوعين قبل  إستئصال ورم من قلب جنين، زاد الضغط وأصبح هناك هبوط في القلب وعمل الجنين في بطن أمه، وهناك مؤشرات في الأشعة الصوتية تبين ذلك، وكان القرار بالنسبة لدى واضحًا، وصحيح أنني أُجري هذه العملية النادرة، غير أني لم يسبق لي أن أجريت عملية داخل الرحم”، وإستكمل: “تم تحويل الطفل إلى العيادة وإجراء الأشعة الصوتية، وإتضح أن هناك زيادة في حجم الورم، ويعتبر من الخلايا الجذعية الأساسية ومن تكوين الإنسان بشكل عام، ولهذا السبب يستغرب كيف يكون هناك ورم لدى جنين لم يولد، وهذا ورم من الخلايا التي تكون الإنسان”.

تصريحات الدكتور هاني نجم

وقال نجم أن الورم قد تم إزالته وعدم ترك أي جزء منه، وإتضح أنه ورم سرطاني بعد تحليله وإخراجه من الجنين، وتم إغلاق الصدر، ‏ومن بعدها إغلاق الرحم مثله مثل العمليات القيصرية الأخرى، وكان من ضمن الفريق مخدر و طبيب نساء وولادة وطبيب علم الأجنة”.

وأضاف: “القرار  كان واضحا بإجراء العملية لإستئصال ورم من قلب جنين، ولو ترك الجنين يمكن أيضًا أن تتأثر الأم، والوفاة محتملة بنسبة 200%، وقد تم تخدير الأم وهي حامل، ‏وعمل فتحة البطن، وإظهار الرحم، وبعد ذلك بدأت العملية بالوصول إلى الجنين وفتح صدره وإزالة الورم”.

Google News

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.