قام المجلس الصحي في المملكة العربية السعودية ممثلاً بالمركز الوطني لإضطرابات النمو الشامل، بتوقيع مذكرة التعاون مع مركز عبداللطيف الفوزان للتوحد “آفاق”، المتخصص في مجال البحث العلمي وتشجيع البحوث والدراسات وتبادل المواد العلمية.

مذكرة التعاون مع مركز عبداللطيف الفوزان للتوحد

تم توقيع مذكرة التعاون مع مركز عبداللطيف الفوزان للتوحد، عن طريق تمثيل المجلس الصحي السعودي المدير العام للمركز الوطني لإضطرابات النمو الشامل- الدكتور أحمد بن محمد أبوعباة من أجل التوقيع، وفي المقابل قام مركز الفوزان للتوحد “آفاق”، بتمثيل  مديره العام الدكتور تركي بن حمود البطي، وتم الإقرار على ذلك في مقر الأمانة العامة للمجلس الصحي، حيث شهد حضور الأمين العام للمجلس الصحي السعودي الدكتور نهار بن مزكي العازمي، ومساعد الأمين العام الدكتور معتز بالله بن محمد الرويثي،إضافة إلى  مجموعة من المسؤولين.

تطوير خدمات المصابين بإضطرابات النمو

وفي هذا الصدد، قام الدكتور أحمد أبو عباة بالتأكيد على أهمية هذا التعاون في تطوير الخدمات المقدمة للمصابين بإضطرابات النمو، كما تتضمن المذكرة مجموعة من المجالات تشتمل على المشاركة في النشاطات واللجان العلمية التي يقيمها الطرفان، إضافة إلى التدريب والتعليم المستمر، والإستفادة من قواعد البيانات التي تخدم هذا التعاون، وجاء ذلك وفقاً للخدمات التي يقدمها المركز في مجال التدخل المبكر والدمج المدرسي والبحوث العلمية.

كما أوضح أيضاً الدكتور تركي بن حمود البطي أهمية تطوير نوع وحجم العمل، ضمن معايير مستندة إلى خبرات طويلة في مجال إضطراب طيف التوحد، وإنعكاس هذا الإضطراب على أفراد المجتمع، وجاء ذلك ضمن إطار مذكرة التعاون مع مركز عبداللطيف الفوزان للتوحد.

Google News

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.