التخطي إلى المحتوى
وزارة الثقافة تعلن عن إطلاق الهوية البصرية الخاصة بمبادرة “عام القهوة السعودية” لعام 2022

قامت وزارة الثقافة اليوم الجمعة الموافق 31 ديسمبر 2021م، بإطلاق الهوية البصرية الخاصة بمبادرة “عام القهوة السعودية”، مع جميع الأنشطة والتفعيلات والتصاميم التي ستقدمها الوزارة وشركاؤها من الجهات الحكومية والخاصة في عام 2022م، ويأتي ذلك من أجل الإحتفاء بالقهوة السعودية وبمعناها الثقافي، وجعلت الوزارة شعار الهوية من “الفنجال” بما يحمله من إشارات دلالية مرتبطة بالقهوة وبقيم الكرم والضيافة بالمملكة العربية السعودية.

عام القهوة السعودية

بدأت وزارة الثقافة أعمالها في مبادرة “عام القهوة السعودية” ، منذ أن قام وزير الثقافة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود، بالإعلان عن إطلاق المبادرة وتسمية عام 2022م بعام القهوة السعودية، وقامت الوزارة بتخصيص منصة إلكترونية تشتمل على وصف خاص بالمبادرة وأهدافها، بالإضافة إلى مجموعة من الإرشادات لاستخدام الهوية البصرية، ومن المقرر أن توفر المنصة في نهاية شهر يناير القادم، فرصة لإستقبال أفكار الأفراد وكافة الجهات الراغبة بتنفيذ مشاريع مشتركة تخدم المبادرة وتعزز الأهداف الخاصة بها.

أهداف وزارة الثقافة السعودية من المبادرة

وتأتي المبادرة ضمن برنامج جودة الحياة أحد برامج تحقيق رؤية المملكة 2030، والجذير بالذكر هو سعى وزارة الثقافة من خلال المبادرة إلى تعظيم القيمة الثقافية للقهوة السعودية، وإرتباطها الوثيق بعادات وتقاليد المجتمع السعودي، ويأتي ذلك عبر مجموعة كبيرة من البرامج والفعاليات والمسابقات التى تقوم بها المبادرة، مع العلم أن هذه المبادرة تأتي ضمن برنامج جودة الحياة الخاص برؤية المملكة2030، ويتم تنظيمها من قبل الوزارة وهيئة فنون الطهي، خلال عام 2022م، بالشراكة مع الجهات الحكومية وشبه الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص والمطاعم والفنادق.

كما تسعى وزارة الثقافة لتحقيق أهدافها الخاصة بمبادرة عام القهوة السعودية، وتتمثل أهدافها في الإحتفاء بالقهوة السعودية بوصفها منتجاً ثقافياً مميزاً للمملكة العربية السعودية، والعمل على تسويقها محلياً ودولياً، بالإضافة إلى تشجيع المنتجات والأنشطة المتعلقة بها، وتسليط الضوء عليها بجميع مراحل إنتاجها.

Google News

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.