التخطي إلى المحتوى
نشرة علماء الذرة تصرح عن عدم تغيير ساعة يوم القيامة
يوم القيامة

صرح علماء الذرة، أن ساعة يوم القيامة، سوف تبقى دون تغيير عند 100 ثانية،خلال نشرتهم الخاصة، وذلك حتى منتصف الليل في عام 2022، وأضافت أنه كلما اقتربنا من منتصف الليل، كلما اقتربنا من كارثة للبشرية، بالإضافة إلي أنه، على مدار العامين الماضيين، ظلت الساعة ثابتة عند 100 ثانية، وهو أقرب ما يكون إلى، منتصف الليل منذ إنشائها في عام 1947، والتي تهدف إلى تسليط الضوء علي، أننا ما زلنا في لحظة تاريخية محاطة بالمخاطر، وأن البشرية لا تزال أقرب إلى نهاية العالم المحتملة، أكثر من أي وقت مضى.

موقف ساعة يوم القيامة

يمكن تحديد موقف ساعة يوم القيامة، من خلال الإجابة علي السؤالين الآتيين،  هل الإنسانية أكثر أماناً من العام الماضي، وهل الإنسانية أكثر أماناً مما كانت، على مدار الـ 75 عاماً الماضية، من التهديدات من صنع الإنسان؟، أكد المجلس أنه كانت هناك تحسينات، ولكنها لم تكن كافية لكي يتم إعادة الوقت، وذلك من حيث زيادة تخزين الأسلحة النووية، وحتي تمرد الولايات المتحدة، في 6 كانون الثاني 2020، وايقاف العمل والتغافل عن تغير المناخ، بالإضافة إلي استمرار الوباء، وانتشار البيانات الشائعات،  وكذلك الأمور المخيفة بعام 2021، وكذلك تصريح شارون سكواسوني، الرئيس المشارك لمجلس العلوم والأمن في نشرة العالم الذري، “في عام 2021، كانت هناك بعض التطورات الإيجابية، في كافة مجالات الاهتمام، التي يراجعها مجلس العلوم والأمن، لكن هذه لم تنجح في التغلب، علي الاتجاهات السلبية طويلة المدى، التي لا تزال تقوض الأمن”.

ظهور القنابل الذرية

تم إنشاء الساعة في عام 1947، وكان ذلك في فجر الحرب الباردة، مع ظهور القنابل الذرية، وأصبح من الواضح أن الحكومات تمتلك الوسائل، للقضاء على البشرية، من خلال الضغط على الأزرار، في الولايات المتحدة، أو في الاتحاد السوفيتي، وكانت الساعة في ذلك الوقت، تُضبط في سبع دقائق حتى منتصف الليل، وبعد مرور خمسة وسبعين عاماً، ما زالت الساعة تغطي تخزين الأسلحة النووية، الموجودة الآن في الكثير من البلدان، بالإضافة إلى تحديات أخرى، بالإضافة إلي النقطة الحاسمة في أزمة المناخ، وعدم اتخاذ إجراءات جادة، من أكبر بواعث غازات الاحتباس الحراري في العالم، وكذلك زيادة الاستخدام، وقلة التنظيم في التقنيات التخريبية، التي تساهم في الشائعات المنتشرة، والحرب الإلكترونية والذكاء الاصطناعي.

Google News

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.