التخطي إلى المحتوى
في شهر رمضان..مستشار تربوي يقترح تحويل الدراسة بالفصل الثالث لـ عن بعد

قام مستشار تربوي بإقتراح الاكتفاء بالفصلين الأول والثاني الدراسيين، وتحويل الدراسة في الفصل الثالث لتكون عن بعد، و ذلك من أجل تحقيق المرونة في التعليم ومواجهة التغير المناخي في بعض مناطق المملكة العربية السعودية.

تحويل الدراسة في الفصل الثالث لتكون عن بعد

صرح عبدالحميد جابر الحمادي، قائلاً: “إن وزارة التعليم أقرت هذا العام نظام الثلاثة فصول، وقد تعددت مواقف الرأي العام ما بين مؤيد ومتحفظ ومطالب بتعديل الوضع، ويرجع هذا الاختلاف والتباين نتيجة ما تم رصده وملاحظته من خلال كثرة الإجازات القصيرة التي تشتت تركيز الطلبة”.

و إستكمل حديثه قائلاً: ” أن كثرة الإجازات قد تخفض الدافعية وتتسبب في زيادة معدلات الغياب في المدارس، و ذلك لأن بعض الطلاب يدمج غيابه مع الإجازة، فيصبح لديه غياب قبل الإجازة وبعد الإجازة بسبب ظروف أسرته، وهذا يؤثر على مستواه الدراسي”.

تطبيق نظام الفصول الثلاثة في شهر رمضان

كما أوضح أن تطبيق نظام الفصول الثلاثة يصادف هذا العام الدراسة في شهر رمضان المبارك، الذي ارتبط بالإجازة الرسمية سنويًا باستثناء فترة جائحة كورونا التي كانت الدراسة فيها عن بعد، ورغم ذلك لم يحقق التفاعل من قبل الطلاب، رغم الجهود المبذولة من قبل وزارة التعليم التي شهد لها الجميع من خلال منصة مدرستي، فكيف إذا كانت الدراسة حضوريًا فإن صعوبة نجاحها وأثرها سيكون ضعيفًا”.

و الجدير بالذكر أن سبب الإقتراح الخاص بالاكتفاء بالفصلين الأول والثاني للعام الحالي حضوريًا، وتحويل الدراسة في الفصل الدراسي الثالث ليكون عن بعد، كان بسبب تغير النظام في البيوت وتغير المناخ في بعض المناطق، بالإضافة إلى تحقيق المرونة في التعليم، ولا سيما أن تطبيق نظام الفصول الثلاثة في سنته الأولى، فمن الممكن أن يكون تطبيقه مصحوبًا بمرونة ومراجعة.

Google News

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.