التخطي إلى المحتوى
وفاة الداعية الفلبيني : من هو محمد ديلابينيا الداعية الفلبيني ؟ تعرف علي مسيرته وحياته
وفاة الداعية الفلبيني

وفاة الداعية الفلبيني محمد ديلابينيا، نعت عنها جمعية الدعوة والتوعية الإرشادية بمنطقة البطحاء بالرياض، وذلك بعد إصابته بسرطان الدم، وتذكر جمعية الدعوات والإرشادات، عبر حسابها على تويتر، أن محمد ديلابينيا خدم في دعوة الناس إلى توحيد الله منذ أكثر من 25 عامًا، مشيرة إلى أن أكثر من 30 ألف شخص اعتنقوا الإسلام علي يده، وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع نبأ وفاة الأستاذ الفلبيني ديلابينيا، مشيدين بجهوده في نشر رسالة الإسلام بين الجالية الفلبينية، وتعليمهم الدين.

ونقلت شبكة قناة المجد في حسابه على تويتر عن وفاة دعاية فلبيني في ديلابينيا، مشيرة إلى أنه ظل يدعو إلى الإسلام حتي على فراش موته، حيث توفي الشيخ محمد ديلابينيا، أمس (الثلاثاء) في الرياض بعد الاصابة مباشرةً.

ويقال إن جنازة للشيخ محمد ستقام، بعد صلاة ظهر اليوم (الأربعاء) في مسجد عتيقة التجاري جنوب الرياض، حيث سيدفن في مقبرة المنصورية.

وقد كان ظهر الشيخ رحمه الله في مقاطع كثيرة يدعو الله تعالى، ويعلّم أبناء الجاليات دعوة الإسلام وشهادة الحق: “لا إله إلا الله محمد رسول الله”  وظهر الشيخ ديلابينيا، في أيامه الأخيرة على فراش المرض داعياً الله في آخر أيام حياته، كما كان يعلم كلمة التوحيد لأحد أبناء الطائفة.

ونشر خالد المقاطي مقطع فيديو على حسابه وعلق عليه قائلاً: “إنا لله وإنا إليه راجعون، فقد توفي الداعية الفلبيني محمد ديلابينا، الذي أسلم على يديه بفضل الله تعالى نحو ثلاثين ألفا اللهم ارزقه الجنة العليا وكفّر ما حصل له عن خطاياه امين.

قال أبو تركي: ظهر الشيخ في مرضه فكام يعلم أحد الأشخاص الشهادة ويقول “اللهم اغفر له وارحمه وعافيه واعف عنه واكرم نزله ووسع مدخله.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *