التخطي إلى المحتوى
بعد مرور 10 سنوات تضج وسائل التواصل بخبر وفاة الداعية ام وليد الناجم
وفاة الداعية ام وليد الناجم

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي خبر وفاة الداعية ام وليد الناجم، وبالرغم من مرور 10 سنوات علي وفاتها إلا أنه انطلق هاشتاج مساء أمس يحمل اسمها وانهالت الدعوات بالرحمه والمغفرة لها، وكانت قد لفظت آخر أنفاسها وهي صائمة ساجدة على جبل الصفا، بلباس الإحرام بين أذان وإقامة فجر يوم الخميس، وكانت تدعو الله دائما في محاضراتها أن يتوفاها وهي تلقي إحدي دروسها أو في بيته الحرام وأتاها الله بإجابة دعاءها.

سبب وفاة الداعية ام وليد الناجم

ذكر التقرير الطبي أن سبب وفاة الداعية ام وليد الناجم هو حدوث هبوط حاد بالدورة الدموية، والذي أودي بحياتها فوراً وهي ساجدة في الحرم، وذكرت ابنتها بأنهم كانو بالمسجد الحرام في الثلث الأخير من الليل وطافت معها هي وأخيها، وباقتراب صلاة الفجر نوت صيام يوم الخميس تطوعا لله ولما صعدت لجبل الصفا بين الأذان والإقامة خرت ساجدة لله وأطالت في سجدتها فتوفاها الله، بالإضافة إلي أنها أخبرتها قبل رحلتها بعدة أيام أنها رأت رؤيا خير وأن تلك الرؤيا إن صدقت ستعرفينها بعد أيام قليلة، بالإضافة إلي آخر محاضرة ألقتها ذكرت فيها العزاء وأحكامه وحذرت من البدع التي تحدث به، تلك من صدقت مع الله فصدق الله معها، فاللهم ارزقنا حسن الخاتمة.

الداعية ام وليد الناجم

داعية إسلامية وإعلامية كويتية ولدت بالكويت وكانت أكثر إقامتها بالمملكة العربية السعودية، اشتهرت بسلاسة أسلوبها في شرح المحاضرات الدينية بالكويت والمملكة، حيث تقوم لإلقاء دروسها داخل المساجد والساحات للعديد من النساء، مما جعلها معروفة في دول الخليج كافة، وحين توفاها الله دفنت في المملكة العربية السعودية.

Google News

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.