التخطي إلى المحتوى
حقيقة زواج الأميرة اليابانية ماكو وهل ستفقد لقبها الملكي وتتنازل عن ملايين الدولارات
الأميرة اليابانية ماكو

الأميرة اليابانية ماكو حيث أنه بموجب القواعد الإمبراطورية، تخسر الأميرة ماكو مبلغ مليون دولار الذي كان مخصص لها لتفقد لقبها الملكي عندما ترتبط بشخص من العامة، وسوف تذهب ماكو وخطيبها وسوف يتم انتقالهم للعيش في الولايات المتحدة، وانتشرت أنباء يوم السبت مفادها أن الأميرة اليابانية ماكو عرضت مليون دولار لخسارتها سمعتها الملكية لأنها كانت تخطط للزواج من زميل في العمل، الذي تأخر لسنوات بسبب الجدل حول خطيب الأميرة.

كما وكشفت الملكة اليابانية ماكو البالغة من العمر 29 عامًا أنها حفيدة الإمبراطور أكيهيتو، وهي التي تنازلت عن العرش، لخطوبتها من كي كومورو في عام 2017، لكن الزواج تأخر بعد إشعار بوجود مشاكل مالية بين كومورو وزوجته السابقة.

وقالت وكالة أنباء NHK اليابانية إن الحكومة ستوافق على إعفاء للأميرة بقيمة 150 مليون ين (1.35 مليون دولار)، مقابل عرض أفراد من العائلة المالكة الزواج العلني، في ضوء الانتقادات العلنية لخطيبها.

وكشفت الهيئة اليابانية إن موعد الزفاف قد تم الإعلان عنه في أكتوبر / تشرين الأول، ولم يصدر أي تعليق من مسؤولي وكالة القصر الإمبراطورية.

 

وتكهنت وسائل الإعلام اليابانية بأن حفل الزفاف، كان رائع وأن كومورو ظهر مؤخرًا في نيويورك وشعره منسدل، مما أثار غضب بعض مستخدمي تويتر في اليابان.

وذكرت وسائل الإعلام أن ماكو وزوجها كانا يخططان للبقاء في الولايات المتحدة بموجب القانون الياباني الذي حرم أن يكون العرش للرجال، ولم يُسمح للنساء في العائلة المالكة بالمسؤولية إذا تزوجن من عامة الناس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *