التخطي إلى المحتوى

بورصة الدواجن تواصل تسجيل ارتفاع مؤشراتها بسبب اقتراب حلول فصل الشتاء، ويعود السبب الرئيسي في ذلك الصعود هو خروج العديد من القائمين على تربية الدواجن من منظومة تربية الدواجن وعدم التزام الرقابة بالشروط التي تقوم الغرفة التجارية في البورصة المصرية بوضعها، مما يؤدي إلى ارتفاع أسعار علف الدواجن والمستلزمات الطبية الخاصة بهم.

بورصة الدواجن اليوم

سجلت بورصة الدواجن منذ بداية شهر سبتمبر لعام 2019 استقرارًا نسبيًا، حيث أكد رئيس شعبة الدواجن في الغرفة التجارية أن أسعار الدواجن ستواصل ارتفاعها مع اقتراب حلول فصل الشتاء، وأنه كان من الأفضل أن يتم تطبيق سعر عادل للدواجن يضمن تحقيق هامش ربح لمربي الدواجن بدلًا من خروجهم من المنظومة وهو الأمر الذي أدى إلى ارتفاع أسعار التداول في الدواجن، حيث سجلت.

أسعار الدواجن اليوم

النوعالفئةأقل سعرأعلى سعر
لحم أبيضكيلو31.00 جنيه31.50 جنيه
لحم ساسوكيلو38.00 جنيه38.00 جنيه
لحم بلديكيلو38.00 جنيه40.00 جنيه

أسعار الكتاكيت اليوم

النوعالعمرأقل سعرأعلى سعر
كتكوت أبيضيوم09.00 جنيه13.00 جنيه
كتكوت ساسويوم05.50 جنيه05.75 جنيه
كتكوت بلدييوم04.60 جنيه05.00 جنيه

أسعار البط اليوم

النوعالعمرأقل سعرأعلى سعر
بط بكينييوم06.00 جنيه07.00 جنيه
بط مسكوفييوم13.50 جنيه13.60 جنيه
بط مولارديوم13.75 جنيه14.00 جن

أسعار الرومي اليوم

النوعالعمرأقل سعرأعلى سعر
كتكوت رومي أسمريوم16.50 جنيه17.00 جنيه
كتكوت رومي أسمر 300 جرامشهر34.00 جنيه34.50 جنيه
كتكوت رومي برونزييوم16.50 جنيه17.00 جنيه
كتكوت رومي برونزي 500 جرام45 يوم44.00 جنيه44.50 جنيه

أسعار السمان اليوم

النوعالعمرأقل سعرأعلى سعر
كتكوت سمان أسمر برييوم02.75 جنيه03.00 جنيه
كتكوت سمان أبيض هجينيوم05.00 جنيه05.50 جنيه
كتكوت سمان هجين بياض12 يوم05.50 جنيه06.00 جنيه

أسعار البيض اليوم

النوعالفئةأقل سعرأعلى سعر
بيض أحمركرتونه28.50 جنيه29.00 جنيه
بيض أبيضكرتونه28.50 جنيه29.00 جنيه
بيض بلديكرتونه39.00 جنيه39.50 جنيه

بورصة دواجن العمومية

أصبحت بورصة الدواجن العمومية تحدد أسعار الدواجن بها طبقًا لأسعار السماسرة أمثال مسعد نحلة ومحمد عادل وغيرهم، ويتغير سعر التداول في الدواجن طبقًا لشروط العرض والطلب بالأسواق، وتعد بورصة بنها هي المحرك الرئيسي لسوق الدواجن في البورصة المصرية، وتتغير قيمة التداول في دواجن الصعيد بناءً على سعر النقل بين المحافظات، مما يلزم متابعة التغير في أسعار الدواجن وإخبار المكاتب المسئولة عن تربية الدواجن بالأسعار الجديدة يوميًا.

بورصة الدواجن منير السقا

أعلنت بورصة الدواجن الخاصة بالحاج منير السقا عن وجود ارتفاع طفيف هذا الأسبوع في أسعار الدواجن، حيث يحصل التجار على الدواجن بأسعار تزيد بمقدار 4 جنيه عن السعر المعلن عنه في البورصة، فقد لاحظ المسئولون عن شعبة الدواجن في البورصة المصرية أن الإقبال على شراء الدواجن البيضاء في ازدياد وذلك لحلول أعياد الأقباط، بالإضافة إلى قلة عدد الدواجن الواردة من المزارع وهو الأمر الذي دفع الحكومة المصرية إلى إقرار أمر ذبح الدواجن حسب الشريعة الإسلامية وأن تقوم ببيعها للمستهلكين بالكيلو وذلك حتى تحد الحكومة من انتشار أمراض الدواجن وبخاصة انفلونزا الطيور.

بورصة الدواجن الرئيسية

صرحت البورصة المصرية مؤخرًا أنه حان وقت تطبيق القرار الحكومي بوقف بيع الدواجن على صورتها الحية، حيث يحتكر سماسرة الدواجن منتجات السوق من الدواجن المختلفة ويقومون ببيعها بأسعار مرتفعة ليصل الفرق بين سعر المربي وبائع التجزئة إلى 15 جنيه في الكيلو الواحد مما يحقق خسائر للمربي، ومن المتوقع ارتفاع أسعار التداول في بورصة الدواجن الرئيسية خلال الفترة المقبلة نظرًا لنفاد مخزون الدواجن، وتختلف الآراء بين شعور المربين بالخسارة نتيجة لارتفاع أعداد العمالة وقلة الإنتاج مما يؤدي إلى تحقيق خسارة مؤكدة.

حيث صرح أحد المربين أن المزرعة تنتج حوالي خمسة آلاف طائر خلال أربعون يومًا، ليصل وزن الدجاجة في المتوسط إلى 2.5 كيلو، وهو الأمر الذي أدى إلى ترك العديد من كبار سماسرة الدواجن في مصر مهنة تربية الدواجن نظرًا للخسائر الكبيرة التي يتكبدها المربين نتيجة لارتفاع أسعار العلف والمستلزمات الطبية، بالإضافة إلى تشرد أعداد كبيرة من العاملين في سوق الدواجن مما سيؤدي إلى زيادة معدل البطالة في مصر في الآونة الأخيرة، فقد تضمنت الخسائر عدم تحقيق هامش الربح المتوقع من تجارة الدواجن.

فقد عانى المربون خلال فترة عيد الأضحى من انخفاض اسعار الدواجن عن الحد المسموح به نتيجة لاكتفاء المستهلكين من اللحوم الحمراء، وهو الأمر الذي أدى إلى تحقيق خسائر كبيرة للمربين والقائمين على تجارة الدواجن، فقد أكد السيد عوض الشحات وهو أحد كبار مربي الداوجن في مصر ومالك أحد مزارع الدواجن أن سعر الداوجن المطروحة للتداول في بورصة الدواجن الرئيسية – العمومية – يتراوح بين 16 إلى 17 جنيه في الكيلو الواحد، في حين أن الدجاجة الواحدة تتكلف حوالي 43 جنيه خلال مدة تربيتها في المزرعة وبالتالي فإن السماسرة يقومون ببيعها بسعر 26 جنيه لتجار التجزئة مما يؤدي إلى تحقيق هامش ربح ضئيل جدا وهو ما يدفع المربين إلى إغلاق مزارعهم أو تحويل نشاطهم.

بورصة دواجن عبد الله درويش

أوضحت البورصة المصرية أن أزمة ارتفاع أسعار الدواجن ستستمر، إلا أن الحل الأمثل للقضاء على جشع السماسرة وتجار التجزئة هو إنشاء بروصة خاصة تحت إشراف وزارة التضامن، حيث تعين الحكومة سماسرة متخصصين في مجال الدواجن مما يساعد على ضبط أسعار الداوجن المطروحة للمستهلكين وهو الأمر الذي قد يؤدي إلى تحقيق هامش ربح مرتفع للمربيين على المدى البعيد.

فقد احتل العديد من سماسرة الدواجن سوق البورصة وهو الأمر الذي أدى إلى ظهور الفوضى العارمة الحادثة الآن في الأسواق المصرية والتي يعاني منها المستهلكين ومربي الدواجن، وقد أكد أحد أصحاب معامل التفريخ أن السماسرة يحددون أسعار الدواجن والكتاكيت وفقًا لرغباتهم الشخصية البعيدة كل البعد عن المهنية واحترام أخلاقيات المهنة التي تقتضي مراعاة المصلحة العامة في المقام الأول

لذلك لابد أن تقوم وزارة الزراعة بتحديد أسعار بيع الكتاكيت في الأسواق وذلك وفقًا لتغيرات السوق المستمرة واحتياجات المستهلكين للأنواع المختلفة من الدواجن، حيث اعتمد التجار الآن على بيع الكتاكيت بحسب سمعة السماسرة والأسعار التي يقومون بتحديدها، وهو الأمر الذي أدى إلى تدهور سوق الدواجن في البورصة المصرية حاليًا.

بورصة دواجن عبد الله المغيث

أكدت بورصة دواجن عبد الله المغيث أن أسعار الدواجن في حالة من الاستقرار، حيث سجل كيلو الدجاج الأبيض في هذا الأسبوع 10 جنيه، بينما سجل الكتكوت 5 جنيه والساسو 33 جنيه، فقد أكد السيد عبد العزيز رئيس شعبة الدواجن أن كيلو الدجاج قد سجل تراجع يبلغ 5 جنيهات، حيث يبلغ سعر كيلو الدجاج في المزارع 25 جينه وكان قد سجل 30 جنيه في الشهر الماضي، مما أدى إلى إنخفاض سعر البيع للمستهلكين إلى 29 جنيه من أصل 34 جنيه.

وتوجد عدة أسباب أدت إلى انخفاض سعر الدواجن في الأسواق المصرية وهي اعتدال المناخ فقد أثر ارتفاع درجات الحرارة في شهور يونيو ويوليو وأغسطس إلى خسارة كم هائل من الدواجن، بالإضافة إلى نقص المفقودات في الدواجن مما سيؤدي إلى وجود فائض خلال الشهور المقبلة، أيضًا أدى إنخفاض سعر طن العلف في الأسواق من 7100 جنيه إلى 6800 إلى زيادة الإنتاجية من الدواجن خلال الفترة المقبلة.

فمن المتوقع عدم إلتزام سماسرة الدواجن بالشروط والأسعار التي ستقرها الحكومة والتي وردت في قانون بيع الدواجن المقطعة، فسوف يؤدي ذلك الأمر إلى تحقيق خسائر كبيرة لهم، ومن المؤكد أنهم سيقومون بالتحايل على القانون وبيع الداوجن يشكل غير قانوني مما ينتج عنه إستمرار حالة الفوضى القائمة حاليًا. حيث أقر نائب رئيس شعبة الداوجن أن القرار الحكومي بشأن حظر بيع الداوجن الحية في محافظتي القاهرة والجيزة لن يؤثر على أسعار البيض والكتاكيت وهو الأمر الذي سيحتاج إلى إعادة نظر الحكومة في القرار لتعديله وتطبيق شروط وجزاءات على السماسرة للإنصياع إلى أمر الدولة واحترام القوانين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *